شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات "جيبك"
المساهمين: 1. الشركة القابضة للنفط والغاز - مملكة البحرين (33.3%)
2. الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) - المملكة العربية السعودية (33.3%)
3. شركة صناعة الكيماويات البترولية – دولة الكويت (33.3%)
تاريخ التأسيس: كانون ثاني 1979
عدد الموظفين: 481
المكان: سترة ، مملكة البحرين

تأسست شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات في ديسمبر 1979 كمشروع مشترك بين دول مجلس التعاون الخليجي لصناعة الأسمدة والبتروكيماويات. وتعود ملكية المشروع المشترك مناصفة بين حكومة مملكة البحرين والشركة السعودية للصناعات الأساسية وشركة صناعة الكيماويات البترولية، الكويت.

تستخدم جيبك الغاز الطبيعي الذي يتوفر في البحرين كمادة وسيطة لإنتاج الأمونيا واليوريا والميثانول. بالإضافة إلى معامل الإنتاج، ومجمع البتروكيماويات، المقام في سترة على مساحة تبلغ 60 هكتارا، تضم المصانع والمرافق، وورش الصيانة والمكاتب والمخازن والمختبرات.

وتمتلك الشركة مجلس إدارة يضم ممثلين عن الدول المساهمة الثلاث. ويرأس مجلس الإدارة صاحب السعادة الدكتور أحمد علي الشريان ويرأس الإدارة التنفيذية للشركة الدكتور عبدالرحمن حسين جواهري.

وتعتبر الشركة نفسها انموذجا يحتذى به في مجال حماية البيئة وكانت أول شركة صناعية تستخدم مشاريع عملية لتثبت ان عمليات الانتاج فيها صديقة للبيئة. فشرعت بإنشاء مزرعة اسماك ،ومحمية للطيور، ومزارع النخيل وحديقة الأعشاب داخل المجمع .

وكانت تحديات تغير المناخ الإقليمي والعالمي دائما في طليعة استراتيجيات الشركة وكان هذا محورا رئيسيا لإدارة انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، وقد باشرت الشركة مصنع أول أكسيد الكربون الاسترداد ، الاول من نوعه في الشرق الأوسط في عام 2010. المصنع يعالج 450 طن متري من ثاني أكسيد الكربون يوميا من غازات المداخن المهذبة ويحسن إلى حد كبير من انبعاثات الكربون.

IMG_7630.JPG

البتروكيماويات لديها نظام قوي في السلامة والصحة والإدارة البيئية معترف به دوليا. وقد فازت الشركة العديد من الجوائز من بينها جائزة السير جورج ايرل من المملكة المتحدة وجائزة روبرت كامبل من مجلس السلامة الوطني في الولايات المتحدة الأمريكية للتفوق في مجال نظم إدارة السلامة والبيئة.

من خلال فعالية هذه النظم الإدارية ، حصلت الشركة على العديد من شهادات الاعتماد بما في ذلك ISO 9001, ISO 14001, ISO 18001. وكذلك حصلت الشركة على شهادة الاعتماد ISO 27001 التي تعنى بأمن وسلامة المعلومات، وادخلت ادارة سلامة العمليات الى منشاتها..

والشركة هي مساهم كبير في الاقتصاد الوطني لمملكة البحرين في أنشطتها، ممثلة شراء الغاز الطبيعي، وتوظيف وتدريب المواطنين البحرينيين، والاستفادة من المقاولين المحليين، واستهلاك الطاقة والعمليات المالية والتجارية الأخرى. وتضخ الشركة حوالي 271 مليون دولار سنويا في الاقتصاد.