"الإبتكار أمر ضروري لمواجهة التحديات الكبرى في العالم اليوم" -- مذكرة من الرئيس

الموضوع : الإبتكار و التنوع

إننا في جيبك نقوم بتعريف الإبتكار ببساطة على أنه "تفعيل إبداع المرء لتمكين الشركة من تحقيق رؤيتها وغاياتها وأهدافها" والتنوع على أنه "قدرة الشخص على تحقيق نتائج في مجالات أخرى غير مجال تخصصه".

لقد رأينا جيبك تنمو على مر السنين، وأحد العناصر الرئيسية لهذا النجاح كان مهارة موظفيها. ومع ذلك، و للحفاظ على القدرة التنافسية في هذه البيئة العالمية المليئة بالتحديات، فإنه لا بد لنا من تحريك الزخم الذي نمتلكه وفقاً للأخلاقيات العالمية للبيئات النامية. وأحد هذه القطاعات المهمة هو الإبتكار، فالإبتكار اليوم هو أمر ضروري لمواجهة التحديات الكبرى في العالم.

لا يمكننا أن نكون شركة مبتكرة إذا إستمر أفرادنا بالتفكير بالطريقة نفسها، والقيام بنفس الأشياء، وكانوا نتاج لنفس البيئة. إننا نعتقد اعتقادا راسخا أنه إذا كان الناس يفكرون بأسلوب مختلف، ولديهم خبرات حياتية مختلفة، ويتقاسمون أفكارهم ويعملون معا ، فإن ذلك سيفرز نتائج مذهلة .

من هذا المنطلق فإننا نطلب من جميع المدراء والمشرفين تطوير موظفيهم بالطريقة التي تؤهلهم ليكونوا أصحاب مهارات متعددة وقادرين على التعامل مع المهام والواجبات المتنوعة . وسوف يمكننا ذلك من استثمار مواهبهم غير المستغلة، وزيادة تعزيز تنميتها، وجعلها أكثر تنوعا وكذلك تحسين فاعلية أدائها.

يرجى تذكر، أنه ليس هناك ما هو أكثر أهمية بالنسبة لنا ولنجاحنا في المستقبل من جذب وتطوير والمحافظة على أفضل المواهب و ذلك من أجل تحقيق رؤيتنا وأهدافنا. دعونا نعمل معاً بهدف جعل موظفينا مبتكرين ومتنوعين.

مع أطيب التحيات

دكتور عبدالرحمن جواهري
الرئيس