الرئيسية > المركز الإعلامي> البيانات الصحفية> 2017> مهندسات جيبك يُشاركنّ في ورشة عمل خاصة على هامش معرض ومؤتمر الشرق الأوسط للنفط والغاز (ميوس 2017)
13 مارس 2017

تحت عنوان" المرأة في القيادة الإستثمار، والمبادرة، والإبتكار"، شاركت عدد من مهندسات شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات في ورشة عمل خاصة أُقيمت على هامش معرض ومؤتمر الشرق الأوسط للنفط والغاز (ميوس 2017)، الذي افتتح تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقّر حفظه الله ورعاه.

وجاءت مشاركة سيدات الشركة من المهندسات البحرينيات للاستفادة من خبرات المتحدثات الخليجيات، حيث حرصت إدارة الشركة من خلال هذه المشاركة على تفعيل توجيهات ودعوة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت ابراهيم آل خليفة حفظها الله ورعاه قرينة عاهل البلاد المفدى، رئيسة المجلس الأعلى للمرأة، بدعم المهندسات البحرينيات وبخاصة مع إختيار سموّها يوم المرأة البحرينية 2017 للإحتفاء بالمهندسة البحرينية.

تحدثت خلال الورشة السيدة/ هدى غصن، المدير التنفيذي لعلاقات الموظفين والتدريب بشركة أرامكو السعودية بورقة عمل ألقت الضوء خلالها على مسيرتها في الوظيفة كأول سعودية تحتل منصباً قيادياً في شركة أرامكو السعودية، عملاق صناعة النفط في المنطقة. كما تحدثت السيدة غصن عن حصولها على المركز الرابع على مستوى الوطن العربي في الإدارات التنفيذية وذلك ضمن تصنيف فوربس كما حصلت على المرتبة السابعة في مجال الطاقة لعام 2015 ضمن تصنيف أرابيان بيزنس.

كما تحدثت خلال الورشة الدكتورة منار المنيف، مدير تنفيذي لتطوير أعمال شركة جنرال الكتريك للرعاية الصحية، عن مسيرتها في الوصول إلى هذا المنصب القيادّي في واحدة من أكبر الشركات العالمية المعروفة.

وفي تصريح له بهذه المناسبّة، إمتدح الدكتور عبدالرحمن جواهري رئيس الشركة مشاركة نخبّة من مهندسات الشركة في هذه الورشة المتخصصة، مؤكداً في هذا الصدد حرص مجلس إدارة الشركة على تشجيع الكوادر البحرينية النسائيّة الشابة العاملة في مختلف المواقع بالشركة على المشاركة في الورش والمؤتمرات المتخصصة التي من شأنها أن تُسهم في تطوير مهنيّة وكفاءة المهندسات البحرينيات، كما تأتي هذه المشاركة ضمن نهج الشركة بتمكين المرأة البحرينية العاملة بالشركة وإعدادها لتولّي المهام والمسؤوليات التي تتطلبها طبيعة العمل الصناعي والهندسي بالشركة.

وأثنى الدكتور جواهري على الجهود الكبيرة التي تقدمها موظفات الشركة في جميع الأقسام والدوائر، حيث أثبتت المرأة بالشركة كفاءتها وقدرتها على التعامل والتكيف مع طبيعة العمل وذلك على الرغم من تعقيداته العملية وما يتميز به من تقنية عالية وما يتطلبه من مهنية خاصة ومهارات محددة، الأمر الذي شجّع معظم الشركات في المملكة على إستقطاب المرأة البحرينية التي تمتلك الكثير من الطاقات المذهلة والإقبال على العمل والإخلاص فيه.

وأعرب رئيس الشركة عن بالغ فخره وإعتزازه لوجود نخبة من المهندسات البحرينيات المتميزات اللاتي أثبتن كفاءة لا مثيل لها في العمل بمصانع الشركة وكافة مرافقها، وكشف بأن المهندسات وجميع العاملات بالشركة قد تلقين دورات متخصصة، وشاركن في العديد من ورشات العمل سواء داخل المملكة أو خارجها حيث لم تدخر الشركة جهداً في تزويد منتسباتها بكافة المهارات والمعلومات التي تتطلبها طبيعة العمل بالشركة.

الجدير بالذكر، أن إدارة الشركة حريصة على دعم عناصرها البشرية من رجال ونساء على حد سواء باعتبارهم ثروتها الحقيقية، كما تعمل الشركة على تنمية وتطوير أداء القوى البشرية العاملة لديها من خلال تأمين فرص الخبرة والتعليم والتدريب الهادفة إلى منح العاملين المهارات الكافية التي تؤهّلهم لتحقيق المزيد من الإنـجازات والمكتسبات. ويتيح التدريب الذي توفره الشركة لموظفيها المجال لتطوير معلوماتهم وقدراتهم ومهاراتهم سعياً لتهيئتهم لمواجهة متطلبات وظائفهم وتنمية مهاراتهم الفنية والذهنية لمواجهة الاحتياجات المستقبلية للشركة.

وكانت مملكة البحرين قد إستضافت خلال الفترة من 6-9 مارس الجاري فعاليّة معرض ومؤتمر الشرق الأوسط للنفط والغاز (ميوس 2017) لهذا العام والذي نظمته جمعية مهندسي البترول ويو بي إم إدارة المعارض العربية. ويُعتبر ميوس أكبر وأهم منتدى لمشاركة المعارف والخبرات في مجال الاستكشاف والإنتاج في المنطقة، وقد جمع هذا العام أكثر من 8,000 من المختصين في مجال النفط والغاز في مركز البحرين الدولي للمعارض والمؤتمرات ناقشوا صياغة مستقبل صناعة النفط والغاز في المنطقة خلال فترة المؤتمر والمعرض الموازي.