الرئيسية > المركز الإعلامي> البيانات الصحفية> 2017> توقيع اتفاقية ثنائية طويلة الأجل بين شركة جنرال إلكتريك للنفط والغاز وشركة الخليج لصناعة البتروكيماويات
16 أبريل 2017

الإتفاقيّة تضمن إلتزام جنرال إلكتريك للنفط والغاز بدعم عمليات الصيانة لجميع معدات شركتها في مصانع جيبك

شهد يوم الأحد الموافق 9 أبريل الجاري توقيع إتفاقيّة ثنائية طويلة الأجل بين شركة جنرال إلكتريك للنفط والغاز، المسجلة في بورصة نيويورك بالرمز “GE”وشركة الخليج لصناعة البتروكيماويات، وذلك بهدف تعزيز كفاءة جميع عمليات التشغيل الرئيسة للمصانع والدعم والإشراف على عمليات الصيانة الدورية لجميع معدات جنرال إلكتريك بمصانع الشركة ضمن أعلى معايير الجودة والصحة والسلامة المهنية بالشركة.

وفي تعليق له بهذه المناسبّة، إمتدح الدكتور عبدالرحمن جواهري رئيس شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات توقيع الإتفاقيّة التي أكّد بأنها منعطف جديد في الشراكة القوية التي تجمع ما بين الشركتين، موضحاً بأنه من شأن هذه الإتفاقية أن تُسهم في تعزيز كفاءة مصانع الشركة التي تنتج مواد غايّة في الأهمية بما في ذلك الأمونيا والميثانول والتي بدورها تعزّز نمو الصناعات التحويلية وتساهم في دعم ورفع الإقتصاد الوطني في مملكة البحرين.

وأضاف بأنه بناء على بنود الإتفاقية، ستقوم جنرال إلكتريك للنفط والغاز بتقديم مجموعة متكاملة من الخدمات الميدانيّة وقطع الغيار وخدمات الصيانة لمصانع الشركة، كما ستقوم كذلك بتغطية الخدمات التصنيعية لكافة معداتها الرئيسة بما فيها ضاغطات ثاني أكسيد الكربون ومولدات التوربينات الغازية، حيث أنه سوف تعتمد شركة جنرال إلكتريك للنفط والغاز في هذه الإتفاقية على خبرتها الطويلة ومكانتها الرفيعة في مصاف الشركات العالمية من أجل ضمان الإستخدام الأمثل للموارد وزيادة الكفاءة التشغيلية بأقل التكاليف.

ومضى الدكتور عبدالرحمن جواهري بقوله "نحن في شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات نركّز على تعزيز معايير الكفاءة والسلامة الشاملة للمصانع، والحد من التوقف عن العمل الغير المخطط له، وزيادة فاعلية وكفاءة سير العمليات التشغيلية والتي تعتبر أمرا بالغا في الأهمية في سبيل تحقيق أهداف الانتاج للشركة"، مشيراً إلى أن الاتفاقية والتي تمّ  توقيعها مع  جنرال إلكتريك للنفط والغاز، الشريك العريق للشركة، ستزود "جيبك" بأحدث أساليب التكنولوجيا المتطورة في هذا المجال الصناعي.

وإختتم الدكتور جواهري حديثه بالتأكيد بأن الشركة سوف تواصل تبني أفضل الإستراتيجيات لتطوير الأداء على كافّة المستويات، وسوف تستمر أيضاً في  التعاون مع كافّة الجهات والشركات والتي من شأنها دعم العمليات التشغيلية لمصانع الشركة، مع مواصلة ضمان إلتزام الموظفين بتطوير معلوماتهم وقدراتهم ومهاراتهم سعياً لتهيئتهم لمواجهة متطلبات وظائفهم وتنمية مهاراتهم الفنية والذهنية لمواجهة الاحتياجات المستقبلية للشركة وذلك في خضم المنافسات الكبيرة التي تشهدها الشركة في أسواق البتروكيماويات.

كما وجه الشكر والثناء لأعضاء فريق العمل بالشركة لما يبدونه من حرص كبير وتعاون على تطبيق الإستراتيجيات والإتفاقيات التي ترتأيها إدارة الشركة، منوهاً في هذا السياق بالعمل الجاد والمخلص لكافّة عناصر الشركة الذين يتميزون بالمهنية والطموح والجديّة في العمل، الأمر الذي أسفر عن تنامي حصول الشركة على العديد من جوائز التميّز إقليمياً وعالمياً.

من جانبه، أعرب السيد/ زاهر ابراهيم، الرئيس التنفيذي لشركة "جنرال إلكتريك للنفط والغاز" في المملكة العربية السعودية والبحرين عن سعادته الكبيرة بالتعاون الجديد القادم مع شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات، ووصف هذه الاتفاقية التي تم توقيعها بين الجانبين بأنها مثال يحتذى به في الشراكة الطويلة ما بين الشركتين، منوهاً بالمكانة الإقتصادية الاقليمية والدولية الرفيعة لجيبك. مضيفاً بأن هذه الاتفاقية ستعمل دون شك في تعزيز كفاءة مصانع الشركة كما ستسهم بدرجة كبيرة في رفع مستويات الإنتاجية والسلامة التشغيلية.

الجدير بالذكر أن شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات تأسست في عام 1979 كمشروع مشترك لتصنيع الأسمدّة والبتروكيماويات بين دول مجلس التعاون الخليجي. وهي مملوكة بالتساوي بين الهيئة الوطنية للنفط والغاز القابضة في مملكة البحرين، والشركة السعودية للصناعات الأساسيّة (سابك) وشركة صناعة الكيماويات البترولية بدولة الكويت.

وقد شهدت الشركة خلال السنوات الأخيرة نمواً متصاعداً في عملياتها الإنتاجية، الأمر الذي أسفر عن تحقيق معدلات وأرقام قياسية على صعيد الإنتاج والتشغيل والتصدير بالإضافة الى  مجال الصيانة والسلامة المهنية، مما جعل من الشركة مثالاً يحتذى به للصناعة النظيفة والناجحة بالمنطقة.