الرئيسية > المركز الإعلامي> البيانات الصحفية> 2017> مهندسات جيبك يحضرن مؤتمر القمة العالمي للسلامة في الأردن
16 أبريل 2017

الدكتور جواهري : فخورين لوجود نخبة من المهندسات البحرينيات المتميزات اللاتي أثبتن كفاءة لا مثيل لها في العمل بمصانع الشركة وكافة مرافقها

شارك وفد من شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات ضم عدد من مهندسات الشركة برئاسة الدكتور عبدالرحمن جواهري في مؤتمر القمة العالمي للسلامة الذي نظّمه الإتحاد العالمي للأسمدة مؤخراً في العاصمّة الأردنيّة، عمّان.

وفي تصريح له بهذه المناسبّة، إمتدح الدكتور عبدالرحمن جواهري رئيس الشركة مشاركة نخبّة من مهندسات الشركة في هذه القمة المتخصصة، مؤكداً في هذا الصدد حرص مجلس إدارة الشركة على تشجيع الكوادر البحرينية النسائيّة الشابة العاملة في مختلف المواقع بالشركة على المشاركة في الورش والمؤتمرات المتخصصة التي من شأنها أن تُسهم في تطوير مهنيّة وكفاءة المهندسات البحرينيات، كما تأتي هذه المشاركة ضمن نهج الشركة بتمكين المرأة البحرينية العاملة بالشركة وإعدادها لتولّي المهام والمسؤوليات التي تتطلبها طبيعة العمل الصناعي والهندسي بالشركة.

وأثنى الدكتور جواهري على الجهود الكبيرة التي تقدمها موظفات الشركة في جميع الأقسام والدوائر، حيث أثبتت المرأة بالشركة  كفاءتها وقدرتها على التعامل والتكيف مع طبيعة العمل وذلك على الرغم من تعقيداته العملية وما يتميز به من تقنية عالية وما يتطلبه من مهنية خاصة ومهارات محددة، الأمر الذي شجّع معظم الشركات في المملكة على إستقطاب المرأة البحرينية التي تمتلك الكثير من الطاقات المذهلة والإقبال على العمل والإخلاص فيه.

وأعرب رئيس الشركة عن بالغ فخره وإعتزازه  لوجود نخبة من المهندسات البحرينيات المتميزات اللاتي أثبتن كفاءة لا مثيل لها في العمل بمصانع الشركة وكافة مرافقها، وكشف بأن المهندسات وجميع العاملات بالشركة قد تلقين دورات متخصصة، وشاركن في العديد من ورشات العمل سواء داخل المملكة أو خارجها حيث لم تدخر الشركة جهداً في تزويد منتسباتها بكافة المهارات والمعلومات التي تتطلبها طبيعة العمل بالشركة.

الجدير بالذكر، أن إدارة الشركة حريصة على دعم عناصرها البشرية من رجال ونساء على حد سواء باعتبارهم ثروتها الحقيقية، كما تعمل الشركة على تنمية وتطوير أداء القوى البشرية العاملة لديها من خلال تأمين فرص الخبرة والتعليم والتدريب الهادفة إلى منح العاملين المهارات الكافية التي تؤهّلهم لتحقيق المزيد من الإنـجازات والمكتسبات. ويتيح التدريب الذي توفره الشركة لموظفيها المجال لتطوير معلوماتهم وقدراتهم ومهاراتهم سعياً لتهيئتهم لمواجهة متطلبات وظائفهم وتنمية مهاراتهم الفنية والذهنية لمواجهة الاحتياجات المستقبلية للشركة.

الجدير بالذكر أن مؤتمر القمّة العالمي للسلامة قد شهد المؤتمر حضور أكثر من 120 شخصية عالمية متخصصة في مجال الأسمدة وصناعاتها إلى جانب عدد من المدعوين المهتمين بشؤون هذا القطاع الحيوي من مختلف دول العالم، بالإضافة إلى قادة التعليم العالي. وشمل  المؤتمر  العديد من  البرامج  الجانية  منها  الإعلان عن  جائزة (Green Leaf) وزيارة عدد من الشركات الاعضاء بالاتحاد بجنوب الأردن.