الرئيسية > المركز الإعلامي> البيانات الصحفية> 2017> الدكتور جواهري يستقبل رئيس الإتحاد العام لنقابات العمال العرب، غصن : جيبك أنموذجاً يحتذى به في العلاقة بين النقابة والإدارة
16 مارس 2017

إستقبل الدكتور عبدالرحمن جواهري رئيس شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات وفد الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب يترأسهم الأستاذ غسان إلياس غصن رئيس الإتحاد العام لنقابات العمال العرب، يرافقه الأستاذ يعقوب يوسف محمد رئيس المجلس التنفيذي للإتحاد الحر لنقابات عمال البحرين وعدد من أعضاء المجلس التنفيذي للإتحاد.

 وقد رحب الدكتور جواهري بسعادة الأستاذ غسان إلياس غصن والوفد المرافق له،  مشيداً بالدور الذي يضطلع به الإتحاد العام لنقابات العمال العرب في الحفاظ على مصالح العمال وخدمتهم مع مراعاة مصلحة وطننا العربي خصوصاً خلال الفترة التي يمر بها، معتبراً أن ذلك لم يكن وليد الساعة وإنما ينم عن الخبرة التراكمية للعمل النقابي، كما يأتي في إطار ممارسة وتأكيد حق العمال في تعميق وتطوير تجربتهم النقابية وحريتهم المشروعة في اختيار ممثليهم في ظل التعددية النقابية والتنافس الوطني الشريف لتعزيز المكاسب العمالية ودعم الاستقرار والنمو الاقتصادي في بلدانهم.

 وشدد الدكتور جواهري على أهمية إستمرار التعاون والتنسيق بين الإتحادات العمالية العربية لما من شأنه دعم كافة الجهود الهادفة إلى تحسين مستوى العمال في الوطن العربي والمحافظة على حقوقهم، مذكراً بالموقف الشجاع الذي اتخذته نقابة عمال الشركة إبان الظروف الإستثنائية التي شهدتها المملكة، ورفض أعضاؤها الخضوع للضغوطات التي مورست عليهم وتصديهم لكافة محاولات إقحام النقابات العمالية في التجاذبات السياسية والمصالح الخاصة، وتغليبهم لمصلحة الوطن والشركة على أية اعتبارات ومصالح أخرى.

 كما حث الدكتور جواهري على العمل بكل جد ومثابرة من أجل الدفاع عن حقوق الطبقة العاملة دون الالتفات إلى أية انتماءات حزبية أو عرقية أو طائفية، والإبتعاد عن كافة التجاذبات السياسية.

 من جانبه، أعرب الأستاذ غسان إلياس غصن رئيس الإتحاد العام لنقابات العمال العرب، عن شكره وتقديره لرئيس الشركة على كرم الوفادة وحسن الإستقبال وعلي إتاحة الفرصة للتعرف على أبعاد حديثة للعمل النقابي والتعاون المميز بين الادارة التنفيذية ونقابة عمال شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات والتي تعد أحد أهم و أبرز الشركات في مجال العمل النقابي، مؤكداً بأنها تجربة يحدها الحب والولاء والالتزام لهذه الشركة الرائدة، وإنها مثالاً يحتذى به.

 بعدها قام الضيف والوفد المرافق بزيارة ميدانية شملت مصانع الشركة ومرافقها حيث تعرفوا على مراحل التصنيع والتصدير، ثم اطلعوا على مجموعة المشاريع البيئية المنتشرة في ربوع الشركة وتعرفوا على الإهتمام الكبير الذي توليه الشركة لقضايا البيئة من خلال هذه المشاريع التي أقامتها الشركة في أنحاء متفرقة من مجمع الشركة الصناعي، معرباً عن عميق إمتنانه واعجابه بالمبادرات البيئية والخيرية المتنوعة التي تقيمها الشركة داخل مجمعها الصناعي.