الرئيسية > المركز الإعلامي> البيانات الصحفية> 2017> منح الدكتور عبدالرحمن جواهري وسام المرسوم الرئاسي الإيطالي بدرجة فارس
16 مايو 2017

في إعتراف بجهود شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات المبذولة في مجال تفعيل الشراكة بين الشركة والشركات الإيطالية وترجمة لتوجيهات القيادة الرشيدة في مملكة البحرين بزيادة التعاون الإقتصادي مع الدول الصديقة على أرض الواقع، مُنح الدكتور عبدالرحمن جواهري رئيس الشركة وسام المرسوم الرئاسي الإيطالي بدرجة فارس من قبل فخامة الرئيس الإيطالي السيد/ سيرجيو ماتارالا، رئيس الجمهورية الإيطالية، وقد سلم الوسام للدكتور جواهري سعادة السفير دومنيكو بيلاتو، سفير جمهورية إيطاليا لدى مملكة البحرين. 

وجاء منح الدكتور جواهري لهذا الوسام، تقديراً لجهود الشركة الحثيثة التي تبذل لتوطيد العلاقات الصناعية والإقتصادية بين شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات والشركات الإيطالية العاملة في نفس المجال، حيث يمنح هذا الوسام للشخصيات التي ساهمت منذ نهاية الحرب العالمية الثانية في إعادة بناء الجمهورية الإيطالية وكذلك للشخصيات التي ساهمت في إغناء وإثراء العلاقات الفكرية والثقافية والإقتصادية بين جمهورية إيطاليا والبلدان الصديقة.

وياتي هذا التكريم ترجمه لتوجيهات القيادة الرشيدة في توثيق العلاقات بين مملكة البحرين وجمهورية إيطاليا والسعي في توطيدها وتعزيزها في مجال تبادل الخبرات وإستقطاب الإستثمارات مع الشركات الإيطالية، حيث إستقطبت شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات منذ إنشائها في عام 1979 العديد من الشركات الإيطالية الكبرى وذات الصيت العالمي في مجال تكنولوجيا التصنيع وبناء المصانع وتصميم  وتصنيع  المعدات  أمثال  الشركة  العالمية (SAIPEM)،  والشركة  العالمية(Luigi Resta) ،  والشركة  العالمية (Nuvoue Pignone , GE) ، والشركة العالمية)  (Olmi، والشركة العالمية (Technimont) ،  بالإضافة إلى العديد من الشركات الأخرى في مجال التدريب والإستشارات الفنية.  

وفي حديث له بهذه  المناسبّة، أعرب الدكتور عبدالرحمن جواهري عن بالغ شكره وإمتنانه لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، حفظه الله ورعاه، ملك مملكة البحرين المفدى، وصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، حفظه الله ورعاه، رئيس الوزراء الموقر، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء الموقر على دعمهم اللامحدود لأبناء مملكة البحرين لتمكينهم من خدمة هذا الوطن الغالي ورفع اسمها عالياً في جميع المحافل العالمية، وتقديمهم التشجيع لتنفيذ رؤية المملكة الإستراتيجية الثاقبة في التعاون البناء مع الدول الصديقة.

كما قدم الدكتور جواهري شكره الخالص لفخامة رئيس جمهورية إيطاليا السيد/ سيرجيو ماتارالا على منحه هذا الوسام الرئاسي الذي يعتبره حافزاً للعمل أكثر في مجال توطيد العلاقات الإقتصادية بين مملكة البحرين وجمهورية إيطالياً، مؤكداً بأن هذا التكريم الذي يعتبره وساماً غاليا له ومفخرة ليس له شخصياً فحسب، بل لجميع أبناء مملكة البحرين، كونه يأتي من فخامة رئيس جمهورية إيطاليا شخصياً، مضيفاً بأنه يجد في هذا الإختيار الكثير من التقدير لأسرة شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات لجهودهم منذ إنشاءها لجذب الإستثمار مع الشركات الإيطالية في تمويل مشروع الشركة، مؤكداً بأن مثل هذا التكريم سيكون دافعاً جديداً له وللشركة لمضاعفة جهودها في هذا المجال المهم.

وفي ختام حديثه، قدم رئيس الشركة الشكر الجزيل لسعادة السفير لتفضله بتقدم الوسام نيابة عن الرئيس الإيطالي.  كما ونوه الدكتور جواهري بدعم السادة رئيس وأعضاء مجلس الإدارة وتفهمهم ومساندتهم لكافة التعاونات مع الشركات الإيطالية. وقدم كذلك جزيل الشكر لزملائه أعضاء الإدارة التنفيذية، ولرئيس وأعضاء نقابة عمال الشركة وجميع العاملين بالشركة لدورهم الرائد في مساندة مشاريع الشركة.

من جانبه، أعرب سعادة السفير دومنيكو بيلاتو، سفير جمهورية إيطاليا لدى المملكة عن خالص التهاني لمنح الدكتور عبدالرحمن جواهري هذا الوسام المرموق، مشيراً إلى أن الدكتور عبدالرحمن جواهري وشركة الخليج لصناعة البتروكيماويات قد إستطاعوا لفت الأنظار بجهودهم التي يقومون بها في مجال الربط الصناعي والإقتصادي بين البلدين من خلال رئاسه الدكتور جواهري لواحدة من أكبر وأنجح الشركات الصناعية في المنطقة والعديد من المؤسسات العربية والعالمية.

وأعرب في ختام حديثه عن أمله بأن يكون هذا الوسام دافعاً لغيره من القيادات في مواقع العمل المختلفة للإحتذاء حذوه في مجالات توطيد العلاقات ليس في مجال الإقتصاد والصناعة فحسب، بل في مختلف المجالات الثقافية والإجتماعية وغيرها.