الرئيسية > المركز الإعلامي> البيانات الصحفية> 2017> جيبك تدشن إصدارها السنوي من كتاب "جيبك في الصحافة المحلية 2016"
12 أبريل 2017

الدكتور جواهري : كافة منتسبي الشركة يشعرون بإستحسان بالغ لوجود التغطيات الإخبارية التي تنقل لجمهور القراء والرأي العام ما يبذلونه من جهد

احتفلت شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات بتدشين إصدارها الجديد من كتاب "جيبك في الصحافة المحلية 2016"، وذلك خلال حفل الغداء الذي أقامته الشركة بفندق الريتز كارلتون بهذه المناسبة، حيث تتولى الشركة طباعة هذا الكتاب وإصداره بصورة سنوية لتوثيق أخبار الشركة التي تنشرها الصحف المحلية في مملكة البحرين.

حضر الحفل الذي أقيم ظهر يوم الثلاثاء الموافق 11 أبريل الجاري رؤساء تحرير الصحف والمطبوعات المحلية ومدراء التحرير وعدد كبير من الصحفيين والصحفيات في الصحافة المحلية، بالإضافة إلى أعضاء الإدارة التنفيذية ونائب رئيس نقابة عمال الشركة وعدد من المدعوين والضيوف.

وفي بداية الإحتفال، ألقى الدكتور عبدالرحمن جواهري رئيس شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات كلمة بدأها بالترحيب بالحضور شاكراً إياهم تلبية دعوة الشركة، معرباً عن خالص شكره وتقديره لجميع وسائل الإعلام المرئية منها والمقروءة على إختلاف توجهاتها، للدعم الكبير الذي قدمته للشركة خلال عام كامل، وإهتمامها بتسليط الضوء على أنشطة الشركة وفعالياتها، وخص بالذكر الصحافة البحرينية التي تشكل بالفعل مصدر فخر وإعتزاز لجميع المواطنين.

وثمن الدكتور جواهري للصحافيين نزاهتهم الكبيرة وأمانة أقلامهم وحرصهم على نقل الواقع وسعيهم لإبراز الإنجازات بكل حيادية وأمانة، منوهاً بالإهتمام الإعلامي المتميز الذي تحظى به المؤسسات والشركات الصناعية في مملكة البحرين، الأمر الذي أسهم إلى حدٍ كبير في إبراز ما تقدمه الشركات الوطنية من خدمات ومساهمة كبيرة في رفد الاقتصاد الوطني لمملكتنا الغالية.

وركز الدكتور جواهري في كلمته على الدور الإيجابي الكبير الذي تعكسه هذه التغطية الصحفية المتميزة ليس على الشركة فحسب، بل على العاملين بها، فهي تبرز نجاحاتهم للرأي العام بأسره، مما يمنح العاملين دافعاً أكبر للمشاركة بفعالية في متابعة العمل بكل جد وإخلاص لتعزيز المسيرة الناجحة للشركة، موضحاً بأن الشركة سائرةً في طريق النجاح، وستسعى بإذن الله إلى تحقيق المزيد من الإنجازات بفضل سواعد عامليها وإلتزامهم بالعمل بروح الفريق الواحد، وأكد بأن كافة منتسبي الشركة يشعرون بإستحسان بالغ لوجود هذه التغطيات الإخبارية التي تنقل لجمهور القراء والرأي العام ما يبذلونه من جهد وما يقومون به من عمل، إضافة إلى إبراز هذه التغطيات لمدى الكفاءة التي تتمتع بها الأيدي البحرينية ومهنيتها في تشغيل وإدارة المشروعات الصناعية الكبرى بكل مهنية واقتدار.

وشدد على أن الشركة تؤمن إيماناً بالغاً بالدور المهم الذي يضطلع به الإعلام على جميع المستويات، ليس فيما يتعلق بنقل أرقام الشركة القياسية وإنجازاتها على صعيد العمليات التشغيلية والانتاجية والأرباح القياسية فحسب، بل وكذلك دورها في إبراز ما تقوم به الشركة من جهد في خدمة المجتمع المحلي ودعمه ورعاية فعالياته وبرامجه ومساعدة شتى مؤسساته المدنية من جمعيات ومؤسسات رعاية وأندية رياضية وفعاليات ثقافية ولذلك سعت إدارة الشركة إلى توثيق الصلة والتواصل مع المؤسسات الصحفية البحرينية والإتصال المستمر مع الصحفيين والكتاب ورؤساء تحرير الصحف المحلية لمتابعة نقلهم لكافة أنشطة الشركة وأخبارها الصحفية، مؤكداً بأن الصحافيين قد أبدوا تعاوناً كبيراً وتنسيقاً متواصلاً بما يؤكد حرفيتهم ومهنيتهم في هذا الصدد، وحرصوا على القيام بواجبهم الصحفي خير قيام، وبذلوا جهداً استحقوا عليه كل التقدير والثناء.

وتطرق رئيس الشركة إلى الجهود الكبيرة التي يبذلها أعضاء مجلس إدارة الشركة في رسم الإستراتيجيات الناجحة وتحديد مسار الشركة ووضع الخطط الملائمة لتجاوز التحديات الإقتصادية والمنافسة الشرسة في هذه الصناعة الحيوية التي تشهد نمواً متزايداً، مشيداً في الوقت ذاته بالقيادة المتزنة والاهتمام الكبير لمجلس إدارة الشركة، مضيفاً بأن الشركة قد تمكنت بفضل هذا الإهتمام من تعزيز حضورها في عالم الصناعة والاقتصاد وأتاحت فرص النجاح والتطور أمام العنصر البحريني.

وأضاف أن إدارة الشركة قد هيأت جميع عوامل النجاح للشركة، مؤكداً بأن العاملين بالشركة قد حرصوا من جانبهم على الإلتزام بجميع الأنظمة العالمية المطبقة، سواء في مجال الجودة أو البيئة والصحة والسلامة المهنية وأمن المعلومات، مما مكن الشركة من الحصول على شهادات هذه الأنظمة، التي تحرص على متابعة مايستجد منها، حفاظاً منها على ضمان الجودة والسلامة والبيئة التي هي من أكبر أولوياتها.

وفي ختام كلمته، أكد رئيس الشركة بأن عجلة التغيير تدور بسرعة، والمنافسة تشتد، والشركة حريصة كل الحرص على اثبات قدرتها على التكيف ومواصلة تحقيق الإنجازات، حيث عقد الجميع العزم على المضي في طريق النجاح، متخذين من التحدي وإدارة المستقبل شعاراً، مؤكداً على أنه رغم التحديات، وصعوبة المنافسة، إلا ان الشركة ستواصل إدارة شئونها بعقلية حديثة متطورة، ورؤية منهجية واعية لنثبت للجميع جدارة جيبك باسم "جوهرة الشركات".

وتمنى بأن يكون هذا الإصدار مرجعاً مهماً ومفيداً للاقتصاديين والباحثين والمهتمين بصناعة البتروكيماويات في المنطقة، إلى جانب كونه بالطبع إضافة قيمة لأرشيف الشركة ومرجع تاريخي في موقعها يتيح تلبية إحتياجات وسائل الإعلام المختلفة.

كما قدم الشكر لجميع من ساهم في إنجازات الشركة وبذل الجهد والوقت، موجهاً الدعوة لرجال الصحافة إلى مواصلة رسالتهم النبيلة والإستمرار في متابعة أنشطة الشركة وتوجيه إضاءاتهم الإعلامية على منجزاتها وفعالياتها المختلفة، شاكراً لهم إهتمامهم الكبير بتغطية فعاليات الشركة وإلتزامهم بمبادئ كتابة الخبر وتوفيرهم لخدمة صحفية مميزة.

يذكر أن كتاب هذا العام من "جيبك في الصحافة المحلية" هو إصدار إعتادت دائرة العلاقات العامة والإعلام إصدارها بصورة سنوية لتوثيق كافة الأخبار والفعاليات والأنشطة والإنجازات التي حققتها الشركة ونشرتها الصحافة المحلية على مدى عام كامل.