الرئيسية > المركز الإعلامي> البيانات الصحفية> 2017> وفد من الجمعية جمعية الحكمة للمتقاعدين يزور جيبك
11 يناير 2018

في إطار حرصها على تعزيز الروابط الإجتماعية مع كافة الجمعيات والمؤسسات المهنية والأهلية والخيرية، وبإعتبارها مثالاً مشرفاً للصناعة في مملكة البحرين بما تحتويه من كفاءات مهنية ومصانع متطورة، ومشاريع بيئية متميزة، قام أعضاء جمعية الحكمة للمتقاعدين يتقدمهم الدكتور سعيد السماك، نائب رئيس الجمعية بزيارة لمجمع شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات وذلك يوم الأربعاء الموافق 10 يناير الجاري.

وكان في إستقبالهم لدى وصولهم السيد/ زهير توفيقي، مدير العلاقات العامة والإعلام، والسيدة/ نجاة شريف، مديرة الموارد البشرية، رئيسة لجنة المرأة، وعدد من المسؤولين بالشركة. وبعد الترحيب بالوفد، نقل السيد/ زهير توفيقي تحيات الدكتور عبدالرحمن جواهري، رئيس الشركة، وإستمع الضيوف إلى شرح مختصر حول فلسفة العمل بالشركة والإستراتيجية التي تُدار بواسطتها العمليات التشغيلية بالشركة، ثم استمع الوفد الزائر إلى شرح تفصيلي عن المنهجية الإدارية المتبعة في إدارة الشركة وعمليات التشغيل والإنتاج والتصدير. كما تم إستعراض أهم المنجزات التي حققتها جيبك في مجالات السلامة والجودة والمحافظة على البيئة ومساهماتها المجتمعية.

ثم قام وفد المجلس بعد ذلك بجولة إستطلاعية شملت أرجاء مجمع الشركة، حيث إستهلوا الجولة بتفقد مصانع الشركة ومرافقها، وشاهدوا السلاسة الكبيرة للعمليات التشغيلية التي يتم من خلالها انتاج مواد بتروكيماوية تتمتّع بالجودّة العاليّة ويتم تصديرها إلى أكبر وأهم الأسواق العالمية. بعدها قام الوفد بزيارة مجموعة المشاريع البيئية المنتشرة في ربوع المجمع بطريقة خلابّة تعكس التناغم الجميل بين الصناعة والبيئة، مثل مزرعة الأسماك الخيرية ومحمية الطيور، وحديقة الأميرة سبيكة للنباتات العطرية.

وفي تصريح له بمناسبة الزيارة، قال الدكتور عبدالرحمن جواهري أن الشركة قد أسعدها إستضافة وفد جمعية الحمكة للمتقاعدين، مؤكداً بأن هذه الزيارة قد شكلت مناسبة سانحة لإطلاع عناصر من المجتمع البحريني على التطور الكبير الذي تشهده مملكة البحرين في مجال صناعة البتروكيماويات والأسمدة، وذلك من خلال هذه الشركة الرائدة التي تعتبر أنموذجاً مشرفاً لهذا القطاع في مملكة البحرين بما تضمه من منشآت حديثة وما تتمتع به من قوى وطنية مؤهلة.

وإمتدح رئيس الشركة الإسهامات الكبيرة التي تقدمها الجمعية للإستفادة من خبرات ومهارات المتقاعدين التي إكتسبوها خلال سنوات عملهم في خدمة المجتمع بإعتبارهم عضو فعّال في المجتمع وذلك من خلال البرامج والمشاريع المتنوعة التي تقدمها الجمعية للمنتسبين فيها، منوهاً بدور جمعية الحكمة للمتقاعدين برئاسة معالي الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة في لم شمل المتقاعدين وإعداد البرامج والأنشطة المختلفة لهم.

من جانبه، أعرب الدكتور سعيد السماك نيابة عن الوفد الزائر عن شكره العميق لحسن الضيافة والإستقبال الرائع الذي حظي به الوفد، كما أعرب عن إعجابه الكبير بما شاهده والوفد المرافق من عمليات تشغيلية متطورة ومصانع تضم أحدث ما تم التوصل إليه من أجهزة ومعدات، كما إمتدح الأنشطة والبرامج التي تقيمها الشركة خارج نطاق العمل الصناعي كجزء من مسئوليتها الإجتماعية تجاه المجتمع المحلي، الأمر الذي يترك إنطباع إيجابي ومؤثر على المجتمع وأفراده من الجنسين. شاكراً ومقدراً دعم جيبك لجميع أنشطة وبرامج الجمعية.

كما أكد بأن أفراد الوفد سينقلون مشاهداتهم إلى زملائهم في الجمعية وعائلاتهم، كما سيسعون للتعريف بالإمكانيات الضخمة التي تمتلكها مملكة البحرين في القطاع الصناعي الذي يشهد تطوراً مذهلاً، معتبرين الشركة مثالاً ناجحاً للمشاريع الخليجية الناجحة، ومتمنين للشركة والقائمين عليها مزيداً من التطور والنجاح.