الرئيسية > المركز الإعلامي> البيانات الصحفية> 2018> بمناسبّة التعيينات الجديدة بمؤسسة إنجاز البحرين الدكتور عبدالرحمن جواهري يهنئ سمو الشيخة حصة بنت خليفة آل خليفة ويؤكد استمرار شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات في دعمها لبرامج المؤسسة وفعالياتها
02 يوليه 2018

بمناسبّة التعيينات الإداريّة الأخيرة التي شهدتها مؤسسة إنجاز البحرين، تقدّم الدكتور عبدالرحمن جواهري، رئيس شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات بالتهنئة الصادقة لصاحبّة السموّ الشيخة حصة بنت خليفة آل خليفة بمناسبّة اختيارها رئيساً لمجلس إدارة المؤسسة كما قدّم التهنئة كذلك لسعادّة الدكتور ابراهيم جناحي بمناسبّة تعيينه نائباً لرئيس مجلس المؤسسة.

        

واعرب الدكتور جواهري عن ثقته الكبيرة بسمو الشيخة حصة بنت خليفة آل خليفة رئيس مجلس إدارة مؤسسة إنجاز مثمناً عطائها وإخلاصها في دعم الشباب ومتطلباتهم، وما تبديه من حرصٍ لا حدود له في متابعة مختلف الفعاليات والأنشطة الهادفة التي تسعى المؤسسة جاهدة لتحقيقها إضافة إلى سعي سموها الحثيث لتأصيل وتكريس وتشجيع ثقافة التطوّع من خلال البرامج التي تقوم المؤسسها بطرحها للطلبّة المستفيدين من تلك البرامج الهادفة، ممتدحاً في الوقت ذاته طبيعة الشخصية المعطاءة لسمو الشيخة حصة بنت خليفة آل خليفة والتي يتم تكريمها هذا العام باختيارها لمنحها لقب "شخصيّة العام" من قبل الشبكة الإقليميّة للمسؤوليّة الإجتماعيّة والتي تتخذ من مدينة دبي بالإمارات العربيّة المتحدة مقراً لها.

كما اثنى رئيس الشركة على شخصية سعادّة الدكتور ابراهيم جناحي نائب رئيس المؤسسة، مضيفاً بأن سعادّته هو أحد الشخصيات البارزة المعطاءة في هذا الوطن ويتمتّع بخبرة كبيرة وثريّة في مجال القيادّة والتعامل مع فئة الشباب وإدراك تطلعاتهم وأفكارهم سواء من خلال قيادته السابقة لصرح جامعة البحرين لسنوات طويلة أو من خلال ترؤسه لصندوق العمل البحريني "تمكين" والذي كان ولا يزال أحد الشركاء المهمين في برامج إنجاز البحرين منذ سنوات طويلة.

وأعرب رئيس الشركة عن ثقته في القيادة الجديدة لمؤسسة إنجاز البحرين وقدرة الجميع على العمل معاً في مواصلة السعي المخلص لتحقيق أهداف المؤسسة وتعزيز الخدمات النوعيّة التي تقدمها "إنجاز" للطلبّة والطالبات بهدف ضمان مستقبل واعد لهذه الفئة المهمة والغاليّة في المجتمع، والتي ستسهم بمشيئة الله تعالى بسواعدها في بناء مستقبل الوطن والمحافظّة على منجزاته في جميع المجالات، مضيفاً بأن الدعم الكبير الذي تقدمه القيادّة الرشيدة لمؤسسة إنجاز البحرين سيشكّل دعماً كبيراً للمؤسسة التي وكما يُدرك الجميع، تسعى بخطى ثابتّة لتعزيز دورها الريادّي على مستوى التنميّة البشريّة.

وأكّد الدكتور جواهري في ختام تعليقه بأن شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات ستواصل بإذن الله تعالى في أداء دورها الداعم لمؤسسة إنجاز البحرين وستقدّم كل أشكال المساعدة الممكنة لمساعدة هذه المؤسسة الرائدة على تحقيق أهدافها المأمولة، مشيراً إلى أن الشركة تفخر بالفعل بشراكتها الفاعلة مع مؤسسة إنجاز البحرين ليس فقط عبر تقديم الدعم المطلوب لبرامج المؤسسة بل أيضاً من خلال المشاركة الفعلية عن طريق توفير المتطوعين من أبناء الشركة للمساهمة في تنفيذ برامج المؤسسة وفعالياتها وأنشطتها.

و في تصريح لها حول التعيينات الأخيرة، خصّت سمو الشيخة حصة بنت خليفة آل خليفة بالشكر والتقدير سعادّة الدكتور عبدالرحمن جواهري، رئيس شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات، الرئيس السابق لمجلس إدارة مؤسسة إنجاز البحرين مشيدة بتفانيه الكبير وقيادته المتميزة وجهوده الدؤوبة التي بذلها خلال فترة ترؤسه لمجلس إدارة المؤسسة حيث نجح، كما أكدّت سموها،  في جعل مؤسسة إنجاز البحرين مؤسسة ناجحة بجدارة، معربّة سموها عن امتنانها الكبير لما قدمه من دعمٍ متواصل طوال السنوات الماضية لبرامج المؤسسة وأنشطتها المختلفة، كما قدمت سموها الشكر كذلك للقائمين على وزارة التربية والتعليم للتعاون اللامحدود الذي تبديه هذه الوزارة لدعم برامج المؤسسة وفعالياتها الهادفة.

كما رحبت سمو الشيخة حصة بنت خليفة بالقيادّي الجديد الدكتور ابراهيم جناحي نائباً لرئيس مجلس الإدارة، مؤكدة بأن الكثير من العمل ينتظر المجلس الجديد خلال الفترة المقبلة.

وكانت مؤسسة إنجاز البحرين قد أعلنت مؤخراً إجراء تغييرات جديدة في مجلس إدارتها حيث تمّ تعيين سمو الشيخة حصة بنت خليفة آل خليفة رئيساً لمجلس إدارة إنجاز فيما تمّ تعيين الدكتور ابراهيم جناحي نائباً لرئيس مجلس المؤسسة. ويضم مجلس إدارة مؤسسة إنجاز البحرين ممثلين من أهم الشركات الرائدة في المملكة منهم الدكتور عبدالرحمن جواهري رئيس شركة الخليج لصناعّة البتروكيماويات والدكتور الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة رئيس شركة غاز البحرين الوطنيّة والسيد عيسى الجودر من ارنست آند يونغ والسيد عبدالحكيم الخياط من بيت التمويل الكويتي والسيد سطّام القصيبي من المصرف الخليجي التجاري والسيد عثمان أحمد من سيتي البحرين والسيد رياض ساتر من بنك البحرين والكويت بالإضافة إلى عددٍ آخر من قيادي المصارف والشركات الكبيرة والمكاتب الاستشاريّة الكبيرة في مملكة البحرين.

وقد حققت مؤسسة إنجاز البحرين خلال العام المنصرم نمواً ملحوظاً في مبادراتها واتصالاتها حيث نفذّت المؤسسة العديد من البرامج التوعيّة في جميع مدارس البحرين الحكوميّة منها والخاصّة، كما نالت المؤسسة العديد من الجوائز التقديرية والتكريمية في مجال الالتزام والتعاون والجودّة والإتصالات، بالإضافة إلى إتاحتها وتشجيعها لثقافة التطوع التي تعمل المؤسسة على إرسائها، الأمر الذي مكّن المؤسسة من الوصول إلى ما يزيد على 30 ألف طالب بفضل جهود أكثر من ألف متطوّع في قطاع الشركات.

وعزّزت "إنجاز البحرين" خلال العام الدراسي الماضي من تعاونها المثالي مع وزارة العمل والتنميّة الإجتماعيّة لإدراج متطوعّي المؤسسة وتقييم جهودهم وساعات عملهم التطوعي.
وتضطلع مؤسسة إنجاز البحرين وهي مؤسسة غير ربحية تسعى لإلهام وإعداد الشباب وتشجيعهم على مواكبة التطور لكسب المهارات اللازمة لدخول سوق العمل وتعليم وتثقيف الشباب الواعد حول ظروف سوق العمل والفرص المتاحة بمملكة البحرين. ويبذل العاملون في مؤسسة إنجاز البحرين وعلى رأسهم سمو الشيخة حصة بنت خليفة آل خليفة جهوداً كبيرة في مد يد المساعدة والمساندة للبحرينيين خاصة الفئات الشابة في المجتمع والعمل معهم عن كثب لمساعدتهم على اختيار القرارات الصحيحة التي من شأنها أن تساعدهم على تقرير مستقبلهم، واتخاذ القرارت السليمة فيما يتعلق بمستقبلهم. 

وتعتبر مؤسسة إنجاز البحرين جزء من مؤسسة (Junior Achievement) العالمية التي تعمل حول العالم ولها حضور في أكثر من 119 دولة في العالم. وهي مؤسسة غير ربحية تحظى بدعم من الشركات والأفراد في المقام الأول، ويدير مجلس إدارة إنجاز البحرين نخبة مؤهلة من الرؤساء التنفيذيين الذين يمثلون كبريات المؤسسات والشركات والأفراد ممن يجمعهم هدف واحد وهو التفاني لتحقيق مهمة إنجاز البحرين التي تتلخص في "إلهام وإعداد الشباب البحريني للنجاح في الإقتصاد العالمي".