الرئيسية > المركز الإعلامي> البيانات الصحفية> 2018> جيبك تنظم يوماً للمشي بمناسبة يوم البحرين الرياضي
14 فبراير 2018

بمناسبة المبادرة الرائعة التي أطلقها صاحب السموّ الملكّي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقّر بإعتماد يوماً رياضياً وطنياً بمملكة البحرين، وتوجيهات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، الممثل الشخصي لجلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية بإنطلاق فعاليات «يوم البحرين الرياضي» الذي يصادف يوم الثلاثاء الموافق 13 فبراير الجاري، قامت شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات تنظيم يوم رياضي حافل خصص لممارسة رياضة المشي وذلك بمشاركة كافّة موظفي الشركة.

تم تنظيم هذه الفعاليّة داخل أسوار مجمّع الشركة الصناعي بهدف التأكيد على أهميّة ممارسة الرياضة بصورة عامّة ورياضة المشي بصورة خاصّة.

وفي تعليق له بهذه المناسبّة، أشاد الدكتور عبدالرحمن جواهري رئيس الشركة بهذه المبادرة الرائعة، الأمر الذي يؤكّد من جديد الدعم اللامحدود الذي تقدمه القيادة الرشيدة للرياضة بصورة عامّة، والحرص الكبير على جعلها أسلوب حياة لكافّة أفراد المجتمع، وليس سلوكاً مرتبطاً بالشباب فقط، وذلك إدراكاً من القيادة الكريمة بأهمية ممارسة الرياضة وارتباط ذلك بتعزيز الصحّة العامة للأفراد والمجتمع بصورة عامّة.

ونوّه الدكتور جواهري بأهمية دور الرياضة في حياة الأفراد، وتأثيرها الكبير في تطوّر المجتمع، مضيفاً بأن دول العالم قد أصبحت تولي الأهمية الكبيرة للرياضة حيث تضع لها الخطط والبرامج والاستراتيجيات الخاصّة، موجهاً الدعوة لكافّة الهيئات والوزرات والمؤسسات العامة والخاصّة، للإحتفاء بهذه المناسبّة، لما فيها من دعم كبير لأهمية الرياضة التي ينبغي أن تكون سلوكاً وممارسة يومية، مشيراً أن الشركة ستعمل على إحياء هذا اليوم بالكثير من البرامج والفعاليات الهادفة والمسلية والتي تهدف الشركة من ورائها إلى تحقيق الأهداف المرجوة من هذه البادرة، وتعظيم الإستفادّة من هذا اليوم وتشجيع الجميع على المشاركة.

وأوضح بأن مملكة البحرين ومن خلال تخصيص هذا اليوم الوطني للرياضة قد أثبتت بما لايدع مجالاً للشك أنها ماضيّة قدماً في تحقيق أهداف التنمية البشرية المستدامة، وبناء المواطن البحريني بدنيا وذهنياً خاصة مع توقع مشاركة شريحة واسعة من المواطنين والمقيمين في هذا الحدث الرياضي السنوّي الذي ينتظره الكثيرون.

الجدير بالذكر أن وزارات الدولة والمؤسسات الخاصة في مملكة البحرين قد أعدت برامج متنوعة وحافلة للإحتفال بهذه المناسبّة تشمل على سبيل المثال لا الحصر إقامة مسابقات لإختراق الضاحية وماراثون للمشي، بالإضافة إلى تنظيم مسابقات شعبية وندوات تثقيفية وفقرات ترفيهية ومسابقات متنوعة للجمهور.

وكان صاحب السموّ الملكّي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقّر قد اعتمد مؤخراً يوم الثلاثاء من الأسبوع الثاني من شهر فبراير كل عام، يوماً رياضياً لمملكة البحرين، يتم الاحتفال به سنوياً ويشارك فيه كل أفراد المجتمع ومؤسساته الحكوميّة والخاصّة.

وتولي شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات اهتماماً خاصاً بدعم وتشجيع الرياضة حيث تظهر تعمل على توفير الأجواء المثاليّة لتطوير مهارات الموظفين الرياضية عن طريق توفير التجهيزات الحديثة بنادي الشركة وتوفير المدربين الأكفّاء وإتاحة فرص المشاركات التي تسهم في زيادة خبرات اللاعبين بوجه عام. وتزخر الشركة بكّم كبير من النجوم الرياضيين في مختلف الألعاب كما تقدم الشركة رعايتها السخيّة لمعظم الفعاليات والبطولات الرياضية والأندية والإتحادات المختلفة وذلك بناء على توجيهات مجلس إدارة الشركة.