الرئيسية > المركز الإعلامي> البيانات الصحفية> 2017> إعفاء طلاب الجامعات البحرينية من رسوم المشاركة في مؤتمر جيبكا السنوي الثامن للأسمدة الدكتور جواهري: المؤتمر مناسبّة سانحة لأبنائنا الطلبّة للتعرّف على طبيعة صناعة الأسمدة وتحدياتها
06 أغسطس 2017

 يشارك مجموعة مختارة من طلبّة وطالبات الجامعات المحليّة في فعاليات مؤتمر جيبكا السنوي الثامن للأسمدة الذي تنظمه لجنة الأسمدة بالإتحاد الخليجي لمصنعي البتروكيماويات والكيماويات "جيبكا" بمملكة البحرين تحت رعاية كريمة من معالي الشيخ محمد بن خليفة بن أحمد آل خليفة، وزير النفط البحريني وذلك خلال الفترة من 26 لغايّة 28 من شهر سبتمبر القادم.

  

وتأتي مشاركة الطلبّة في المؤتمر الذي ينعقد تحت شعار "البدايات الجديدة": العودة إلى النمو، منسجمّة مع رغبّة الجهات المنظّمة لضمان الإستفادّة القصوى من هذا التجمّع المتخصّص، حيث من المؤمّل أن يحظى المؤتمر بإهتمام كبير وحضور كثيف من الشخصيات الرئيسية المهتمّة بصناعة الأسمدّة بالمنطقة العربيّة والعالم، بالإضافة إلى حضور مميّز من مستهلكي الأسمدة وممثلي الحكومات حول العالم.

وفي تعليق له بهذه المناسبّة، قال الدكتور عبدالرحمن جواهري رئيس شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات لقد إرتأينا كمشاركين في تنظيم المؤتمر أهميّة توسيع قاعدة المشاركة لتشمل فئة طلاب الجامعات لما للمؤتمر من أهمية كبيرة في إثراء دراستهم ومنحهم فرصة التعرف على أحدث التطورات التي تشهدها هذه الصناعة الاستراتيجيّة، مضيفاً أن دعوة الطلبّة للمشاركة في هذا المؤتمر الكبير إنما تنسجم تماماً مع توجهات الشركة والإتحاد الخليجي لمصنعّي البتروكيماويات والكيماويات "جيبكا" في خدمة المجتمعات الخليجية ورعايّة الشباب الخليجي، وإتاحة الفرص لهم للإستفادّة من البرامج والأنشطة والفعاليات التي يتم طرحها في هذا السياق، مؤكداً بأن المؤتمر الثامن للأسمدّة هو تظاهرة إقليمية كبيرة وسيشارك فيها نخبّة من رجال الصناعة ورؤساء الشركات، ولابد لطلبتنا من الإطلاع والتعايش مع مثل هذه الفعاليات  التي ستتيح لهم التعرّف على نخبّة من المتخصصين والإطلاع على تجاربهم والاستفادّة من خبراتهم.

وأشار الدكتور جواهري إلى أن مؤسسات التعليم  العالي في مملكّة البحرين تحظى بمكانة محترمة وبخاصّة في ظل التنامي الملحوظ في أعداد  الخريجين من حملة الشهادات الجامعية في كثير من التخصصات، وستكون مشاركتهم في هذا المحفل الهام تجربة قيّمة لهم ولكلياتهم التي يمثلونها، كما أنها ستكون فرصة للإطلاع على ما تتطلبه مؤسسات العمل الصناعي من مهارات وقدرات وكفاءات بشرية عالية الجودة.

وقدّم رئيس الشركة تحياته وتقديره وشكره للقائمين على الإتحاد الخليجي لمصنعّي البتروكيماويات والكيماويات "جيبكا" لمبادرتهم الكريمة بإعفاء طلبّة الجامعات المشاركين في هذا المؤتمر من رسوم التسجيل، وهي بادرة تهدف دون شك لتشجيع الطلبّة على الحضور والمشاركة دون التفكير في رسوم التسجيل المطلوبة للمشاركة في المؤتمر.

ومن المؤمّل أن يشهد مؤتمر جيبكا السنوي الثامن للأسمدة خلال جلساته مناقشات واسعّة حول العديد من مواضيع الساعّة المرتبطّة ارتباطاً مباشراً بصناعة الأسمدّة، والتي من أهمها التأثير المحتمل للتغيرات الجديدة في سوق تجارة الأسمدة، والعوامل الرئيسة الكامنّة خلف النمو المستقبلي، إضافّة إلى تداول المواضيع المتعلقة بكيفية خلق بيئة مستقرة، وإعادة ابتكار قنوات التوزيع العالمية، وربط الأعمال بالابتكار. كما أنه من المتوقّع أن تشهد جلسات المؤتمر عرضاً لأحدّث وأهمّ التطورات التكنولوجية التي تشهدها هذه السلعة الحيويّة في المنطقة والعالم.

الجدير بالذكر أن الاتحاد الخليجي لمصنعي البتروكيماويات والكيماويات "جيبكا" الذي تم تأسيسه في العام 2006 ، يضم اكثر من 90% من منتجي البتروكيماويات والكيماويات في المنطقة، وهو أول اتحاد من نوعه في منطقة الشرق الأوسط ، ويهدف إلى تعزيز دور الشركات وتمكينها من لعب دور رئيسي في الصناعات الكيماوية العالمية لضمان نهضة صناعية مستدامة تحقق الرخاء والأمان لشعوب المنطقة.