الرئيسية > المركز الإعلامي> البيانات الصحفية> 2017> وفد من الجمعية البحرينية لتنمية المرأة يزور جيبك
04 ديسمبر 2017

في إطار حرصها على تعزيز الروابط الإجتماعية مع كافة الجمعيات والمؤسسات المهنية والأهلية والخيرية، وبإعتبارها مثالاً مشرفاً للصناعة في مملكة البحرين بما تحتويه من كفاءات مهنية ومصانع متطورة، ومشاريع بيئية متميزة، قام أعضاء الجمعية البحرينية لتنمية المرأة برئاسة سعادة الشيخة لبنى بنت عبدالله آل خليفة، رئيسة الجمعية بزيارة لمجمع شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات وذلك يوم الأحد الموافق 26 نوفمبر المنصرم.

 

وكان في إستقبالهم لدى وصولهم السيدة/ نجاة شريف، مديرة الموارد البشرية، رئيسة لجنة المرأة، وعدد من المسؤولين بالشركة. وبعد الترحيب بالوفد، نقلت السيدة/ نجاة شريف تحيات الدكتور عبدالرحمن جواهري، رئيس الشركة المتواجد خارج المملكة في مهمة عمل. وقد إستمع الضيوف إلى شرح مختصر حول فلسفة العمل بالشركة والإستراتيجية التي تُدار بواسطتها العمليات التشغيلية بالشركة، ثم استمع الوفد الزائر إلى شرح تفصيلي عن المنهجية الإدارية المتبعة في إدارة الشركة وعمليات التشغيل والإنتاج والتصدير. كما تم إستعراض أهم المنجزات التي حققتها جيبك في مجالات السلامة والجودة والمحافظة على البيئة ومساهماتها المجتمعية.


ثم قام وفد المجلس بعد ذلك بجولة إستطلاعية شملت أرجاء مجمع الشركة، حيث إستهلوا الجولة بتفقد مصانع الشركة ومرافقها، وشاهدوا السلاسة الكبيرة للعمليات التشغيلية التي يتم من خلالها انتاج مواد بتروكيماوية تتمتّع بالجودّة العاليّة ويتم تصديرها إلى أكبر وأهم الأسواق العالمية. بعدها قام الوفد بزيارة مجموعة المشاريع البيئية المنتشرة في ربوع المجمع بطريقة خلابّة تعكس التناغم الجميل بين الصناعة والبيئة، مثل مزرعة الأسماك الخيرية ومحمية الطيور، وحديقة الأميرة سبيكة للنباتات العطرية.

 

ثمّ اختتم الوفد الزائر جولته بزيارة نادي الشركة حيث أطلع الوفد على مرافق النادي من ملاعب، وصالات رياضية مجهزة بأحدث الأجهزة،  كما استمع الوفد لشرح عن البرامج الرياضية والثقافية والترفيهية التي يقدمها النادي لموظفي الشركة وعائلاتهم، ومن ثم حضور مأدبة الغداء التي أقامتها الشركة على شرف ضيوفها.

وفي تصريح له بمناسبة الزيارة، قال الدكتور عبدالرحمن جواهري أن الشركة قد أسعدها إستضافة وفد الجمعية البحرينية لتنمية المرأة، مؤكداً بأن هذه الزيارة قد شكلت مناسبة سانحة لإطلاع عناصر من المجتمع البحريني على التطور الكبير الذي تشهده مملكة البحرين في مجال صناعة البتروكيماويات والأسمدة، وذلك من خلال هذه الشركة الرائدة التي تعتبر أنموذجاً مشرفاً لهذا القطاع في مملكة البحرين بما تضمه من منشآت حديثة وما تتمتع به من قوى وطنية مؤهلة.

 

وإمتدح رئيس الشركة الإسهامات الكبيرة التي تقدمها الجمعية لدعم شؤون المرأة وتوفير إحتياجاتها كعضو فعّال في المجتمع وذلك من خلال البرامج والمشاريع المتنوعة التي تقدمها الجمعية كمشغل دار دانات، ومشروع عرفان لرعاية الوالدين، ومشروع لبنات الخير، وغيرها من المشاريع التي تخدم المرأة البحرينية وأسرتها  وتوفر لها المناخ والبيئة المناسبة لتمكينها من تقديم رسالتها في المجتمع.

من جانبها، أعرب سعادة الشيخة لبنى بنت عبدالله آل خليفة نيابة عن الوفد الزائر عن شكرها العميق لحسن الضيافة والإستقبال الرائع الذي حظي به الوفد، كما أعربت عن إعجابها الكبير بما شاهدته والوفد المرافق من عمليات تشغيلية متطورة ومصانع تضم أحدث ما تم التوصل إليه من أجهزة ومعدات، كما إمتدحت الأنشطة والبرامج التي تقيمها الشركة خارج نطاق العمل الصناعي كجزء من مسئوليتها الإجتماعية تجاه المجتمع المحلي، الأمر الذي يترك إنطباع إيجابي ومؤثر على المجتمع وأفراده من الجنسين.

كما أكدت بأن أفراد الوفد سينقلون مشاهداتهم إلى زملائهم في الجمعية وعائلاتهم، كما سيسعون للتعريف بالإمكانيات الضخمة التي تمتلكها مملكة البحرين في القطاع الصناعي الذي يشهد تطوراً مذهلاً، معتبرين الشركة مثالاً ناجحاً للمشاريع الخليجية الناجحة، ومتمنين للشركة والقائمين عليها مزيداً من التطور والنجاح.