الرئيسية > المركز الإعلامي> البيانات الصحفية> 2018> ضمن عمليات الصيانة الدورية الشاملة 2018، جيبك تقوم بتركيب أكبر معدّة في وحدة إنتاج الفورمالدهايد
15 أبريل 2018

خلال فترة الصيانة الدورية التي تنفذها شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات لمصانعها خلال الفترة من 1 لغايّة 23 أبريل الجاري، إستلمت الشركة أول وأضخم معدة لمشروع اليوريا فورمالدهايد، وهو (Absorber Column) والذي تم تصميمه وتصنيعه محلياً في شركة رمسيس الهندسية البحرينية.

وفِي تصريح له بهذه المناسبّة، أعرب الدكتور عبدالرحمن جواهري رئيس الشركة عن بالغ فخره وإعتزازه بالقدرة الكبيرة التي تتميّز بها شركات تصنيع المعدات في مملكة البحرين، حيث باتت هذه الشركات تتمتّع بسمعة جيدّة نتيجة الجودّة الكبيرة والتنافسيّة التي تتميّز بها المعدات التي تتولى هذه الشركات تصنيعها بكل حرفيّة وموثوقيّة.

وأضاف أن الشركة قد حرصت على الإستعانّة بشركة وطنيّة لتصنيع هذه المعدّة تشجيعاً للمنتج الوطني حيث تعمل الشركة على إستبدال كافّة المعدات التي كانت تحتاج إليها وتلجأ في السابق لإستيرادها من الخارج، إلى شراءها من السوق المحليّة خاصة مع توافر المنتج الوطنّي الذي يتم تصنيعه وفق أعلى المواصفات والمقاييس العالميّة المطلوبة بما يتوافق مع أنظمة الشركة.

ومتحدثاً عن المواصفات الخاصة التي يتميّز بها العمود، ذكر الدكتور جواهري أن طول (Absorber Column) يبلغ 31 متراً، ويزن أكثر من 58 طنًا، وقد إستغرق العمل على تصنيعه ما يقرب من 8 أشهر، حيث تم يوم الأحد الموافق 2 أبريل الجاري نقله كقطعة واحدة، وجرت عملية النقل بكل سلاسة مع المراعاة التامّة لكافة إجراءات السلامة المتبعّة في هذا الشأن، علماً بأن المعّدة مصنوعة بالكامل من مادة الفولاذ المقاومة للصدأ. وأوضح أن الأعمال الإنشائية لمشروع يوريا الفورمالدهيد وفق الجدول الزمني المحدد له، حيث من المتوقع الإنتهاء من تشييد الوحدة قريباً وسيكون جاهزاً للعمل والإنتاج بحلول الربع الثالث من هذا العام.

وأشار رئيس الشركة أن (Absorber Column) يُعتبر قطعة مهمة جداً ضمن المعدات الرئيسيّة لمشروع اليوريا فورمالدهيد ، والأكثر أهمية أنه يتم تصنيعه في البحرين، الأمر الذي يؤكّد دعم الشركة للصناعت المحليّة والتي غالباً ما تتميّز بالكفاءة العاليّة علاوة على إلتزامها بالمعايير الدوليّة في تصنيع مثل هذه المعدات.

وفيما يتعلق بعمليات الصيانة الشاملة التي تجريها الشركة بصورة دوريّة، أوضح الدكتور جواهري بأن الشركة تستثمر سنوياً قرابة 10 ملايين دولار أمريكي في أعمال الصيانة الروتينية وحوالي 22 مليون دولار أخرى في عملية الصيانة الشاملة للمصانع والتي يتم تنفيذها في العادة مرة واحدة كل ثلاثة أعوام، مضيفاً بأن مثل هذا الإستثمار المدروس نابع من حرص إدارة الشركة على إنتقاء أفضل العروض المتاحّة في هذا المجال، والتي يتم خلالها إستخدام أحدث ما أنتجته التكنولوجيا العالمية في مجال الصيانة وذلك بهدف ضمان سلامة العاملين من جهة ومواكبة تشريعات السلامة والبيئة من جهة أخرى، بالإضافة إلى ما يمثله هذا الإستثمار من زيادة في إعتمادية المعدات والأجهزة، وبالتالي سلامة وإعتمادية المصانع.

ودلل الدكتور جواهري على ذلك بما حققته الشركة من أرقام عالمية قياسية في التشغيل المتواصل والآمن والذي أسفر عن فوز الشركة بالعديد من الجوائز المرموقة في التشغيل والصيانة والسلامة والبيئة، وأشار في هذا الصدد إلى مقوّمات نجاح الصيانة الشاملة التي من أهمها التخطيط طويل المدى والانتباه لأدق التفاصيل.

الجدير بالذكر أن شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات تقوم بتنفيذ عمليات الصيانة الدوريّة الشاملة لمصانعها كل ثلاث أعوام حيث تقوم الشركة خلال هذه العمليات بإستقدام أيدٍ عاملة مدربة من الخبراء والعمال المهره، إعتادت إستقطابهم من دول الخليج وخارجها وذلك بأعداد تتناسب وحجم العمل الضخم الذي يتم تنفيذه خلال هذه العمليات الدوريّة.