الرئيسية > المركز الإعلامي> البيانات الصحفية> 2018> إستمراراً لخدماتها المجتمعيّة... جيبك تستضيف طلبة مركز الرحمة في حديقة الصداقة البحرينية اليابانيّة
08 نوفمبر 2018

إختارت شركة الخليج لصناعّة البتروكيماويات موقعاً إستثنائياً جميلاً لإستضافة طلبة من مركز الرحمة التابع لجمعية الرحمة لرعاية المعاقين ، وذلك في زيارة ترفيهيّة سعد خلالها الجميع بقضاء وقت ممتع، والتعرّف على واحدة من أجمل الحدائق الطبيعيّة التي شيدتها الشركة ضمن التزامها بالمسؤوليّة الإجتماعيّة والإستدامة البيئيّة.

وكانت الشركة قد نفذت برنامجاً مشتركاً بالتعاون والتنسيق مع مركز الرحمّة، حيث تمّ تنظيم يوم ترفيهي لطلبة المركز لزيارة حديقة الصداقة البحرينيّة اليابانيّة وذلك يوم الثلاثاء الموافق 6 نوفمبر الجاري، وقد ضمّ وفد المركز عدداً كبيراً من الطلبة والمشرفين الذين قضوا جميعاً يوماً مسليّا استمتعوا خلاله بالمناظر الخلابّة للأزهار والنباتات التي تضمها الحديقة اليابانية، كما قضوا أوقات رائعة في الألعاب المسليّة التي تضمها المرافق التابعة للحديقة.

وبهذه المناسبّة، أعرب الدكتور عبدالرحمن جواهري رئيس الشركة عن بالغ شكره وتقديره لفريق العمل بالشركة لإهتمامهم بمختلف فئات المجتمع، وتوجيه جزء من جهودهم وأوقاتهم لخدمة الفئات الأكثر احتياجاً، مثمناً هذا الجهد والتعاون المشترك ، والبرنامج الرائع الذي تمّ وضعه خصيصاً لطلبة المركز وذلك بما يتناسب مع إحتياجاتهم.

وأضاف الدكتور جواهري أن الشركة تفخر كثيراً بهذا الموقع البيئي الجميل، وتحرص كل الحرص على أن يكون وجهة مفضلّة للزوّار والمواطنين وضيوف المملكة، منوها بجهود الشركة في تشييد هذا الموقع الطبيعي الخلاب وذلك ضمن سعيها الحثيث لتنفيذ مختلف المشاريع التي تخدم الإستدامة البيئيّة وتعززها وتنشر الوعي بأهميتها في حياتنا اليوميّة.

وأوضح أن الشركة تفخر بأبنائها وبالنهج الخيري والإنساني الذي أصبح جزء لا يتجزأ من استراتيجيات الشركة خاصة وأن جيبك ومنذ اليوم الأول لتأسيسها قد وضعت خدمة المجتمع على قائمة أولوياتها، مؤكدأ بأن إدارة الشركة لن تتوانى أبداً عن تقديم كافّة التسهيلات الممكنّة لدعم هذه التوجهات، وتأصيل فضيلة العطاء لدى فريقها العامل.

جدير بالذكر أن شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات وبتوجيه من صاحبة السمو الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة جلالة الملك المفدى حفظها الله ، قامت بإنشاء حديقة الصداقة البحرينيّة اليابانيّة في محميّة العرين على مساحة تتجاوز 26 ألف متر مربع حيث تُعتبر الحديقة موطناً لأكثر من 35 نوعاً من النباتات والأزهار المختلفة وقد قامت قرينة جلالة الملك المفدى، حفظها الله ورعاها وشملت برعايتها الكريمة بافتتاح الحديقة بتاريخ 18 فبراير 2015 وذلك في إحتفال رسمي كبير أُقيم بهذه المناسبة.