الرئيسية > المركز الإعلامي> البيانات الصحفية> 2018> معالي النائب الأول لرئيس الوزراء الأردني السابق يلتقي بوفد جيبك المشارك في المؤتمر التاسع للأسمدة
27 سبتمبر 2018

الدكتور جواهري يؤكد: المؤتمر فرصة سانحة للإلتقاء بأهم الشخصيات العربية المؤثرة التي أضافت الكثير في الصناعة

على هامش المؤتمر التاسع للأسمدة الذي ينظمه الإتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات (جيبكا) بالعاصمة العُمانيّة مسقط، إلتقى معالي الأستاذ جمال أحمد الصرايرة، نائب رئيس الوزراء، وزير دولة لشؤون رئاسة الوزراء الأردني السابق والذي يرأس مجلس إدارة شركة البوتاس العربية حالياً وفد من شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات برئاسة الدكتور عبدالرحمن جواهري، رئيس الشركة.

وبهذه المناسبة، أبدى الدكتور عبدالرحمن جواهري سعادته البالغة بهذا اللقاء المتميز حيث يحضى معالي الصرايرة على خبرة ثرية في مجال صناعة الأسمدة، ودراية واسعة على أكثر من صعيد، مؤكداً بأن مشاركة معاليه إعتزاز لقطاع الصناعه كأحد أهم الشخصيات العربية المؤثرة التي أضافت الكثير في هذا الميدان.

كما أضاف الدكتور جواهري بأن مثل هذه الفعاليات التي يترقبها المختصين والمهتمين بهذه الصناعة الحيوية وهي في حقيقة الأمر فرصة سانحة للتباحث والإطلاع على آخر المستجدات والتطورات التي تشهدها صناعة الأسمدة والإستفادة من الخبرات المختلفة التي يتمتع بها المشاركين.

يذكر أن الإتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات تأسس في العام 2006 ويضم في عضويته أكثر من 90% من منتجي البتروكيماويات والكيماويات في المنطقة، وهو أول إتحاد من نوعه في منطقة الشرق الأوسط، ويهدف إلى تعزيز دور الشركات وتمكينها من لعب دور رئيسي في الصناعات الكيماوية العالمية لضمان نهضة صناعية مستدامة تحقق الرخاء والأمان لشعوب المنطقة.

ويعتبر الإتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات الهيئة التمثيلية لقطاع البتروكيماويات والكيماويات الأكثر إحتراماً في المنطقة ويقوم بدور رئيسي في صياغة السياسات الدولية والإقليمية ورعاية مصالح الشركات ودعمها لتحقيق تطلعاتها. كما يوفر الإتحاد لأعضائه منابر وقنوات عدة للإلتقاء والتواصل لتبادل المعرفة والأفكار والخبرات التي من شأنها تعزيز قدرتها على النمو والإزدهار.