الرئيسية > المركز الإعلامي> البيانات الصحفية> 2018> في إطار تعاونها مع الهيئات التعليمية والتدريبيّة العليا في المملكة... الدكتور جواهري يستقبل الدكتورة جواهر المضحكي، ويؤكدان استمرار التعاون بين الشركة وهيئة جودة التعليم والتدريب في مجال دعم التدريب القائم على أسس راسخة ومعايير عالمية
07 أكتوبر 2018

إستقبل الدكتور عبدالرحمن جواهري، رئيس شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات في مكتبه مواخراً سعادة الدكتورة جواهر شاهين المضحكي، الرئيس التنفيذي لهيئة جودة التعليم والتدريب.

وقد رحّب الدكتور عبدالرحمن جواهري بضيفة الشركة، ناقلاً لها تحيات وترحيب رئيس وأعضاء مجلس إدارة الشركة، شاكراً لها هذه الزيارة التي من شأنها أن تجديد أطر التعاون بين الجانبين.

وفي تعليق له على الزيارة، أعرب الدكتور عبدالرحمن جواهري عن شكره الجزيل لسعادّة الدكتورة جواهر المضحكي لإهتمامها بالتعاون مع الشركة والإطلاع على التطوّر الكبير الذي تشهده أكاديمية التدريب بالشركة والمناهج المتطورة التي توفرها سواء لموظفيها أو للمتدربين من خارج الشركة وذلك وفق إلتزام كبير بالمعايير العالمية المتعارف عليها في هذا الشأن، منوهاً في هذا الإطار بالتعاون والتنسيق المستمر بين الشركة وهيئة جودة التعليم والتدريب .

وإمتدح الدكتور جواهري الأسلوب الذي تتبعه الهيئة، كهيئة وطنية مستقلة تتبع مجلس الوزراء الموقر في مراجعة وتقييم المؤسسات التعليمية والتدريبية من حيث إستناده على أسس راسخة ومعايير عالمية مجرَّبة في العديد من الدول المتقدمة، وأثنى في هذا الإطار على الكفاءات الوطنية المشرفة التي يضمها كادر الهيئة، وعلى رأسهم سعادة الدكتورة جواهر المضحكي، معتبراً بأنها مثال مشرّف للمرأة البحرينية الناجحة في مجال القيادّة.

كما نوّه بشفافية النتائج التي تقوم الهيئة بنشرها على موقعها الخاص على شبكة الإنترنت بعد اعتمادها من قبل مجلس الوزراء الموقر، مضيفاً بأن هذه المراجعات والنتائج ستعمل دون شك على مساعدة المؤسسات التعليمية والمؤسسات الأخرى ذات العلاقة على تطوير أدائها وإنتهاج أسلوب علمي مدروس لتسيير شؤونها.

وإختتم الدكتور جواهري حديثه بالإشادة بهيئة جودة التعليم والتدريب التي جاء تأسيسها بفضل مبادرة كريمة من لدن صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد الأمين نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، واصفاً إياها بأنها تعد واحدة من أهم المبادرات الخيرة التي أطلقها سموه، مذكراً بتأثيراتها الإيجابية الكبيرة على مخرجات التعليم والتدريب وتوفير العمالة البحرينية المؤهلة والمدربة تدريباً عالياً والتي يحرص سوق العمل بالمملكة على إستقطابها، مؤكداً بأن هذا الإهتمام سيدعم دون الشك الثقة في سلك التعليم البحريني ومؤسساته ويزيد من الطلب على خريجيه ويساهم في تقديم صورة حضارية عن إلتزام المملكة بالمعايير الحديثة التي يتم الالتزام بها وتطبيقها في دول العالم المتحضر.

من جانبها، أشادت الرئيس التنفيذي لهيئة جودة التعليم والتدريب الدكتورة جواهر شاهين المضحكي بهذه الزيارة وبحفاوة الإستقبال، كما أثنت على الإدارة التنفيذية لشركة الخليج لصناعة البتروكيماويات وعلى رأسها الدكتور عبدالرحمن جواهري، مثمنة دورهم الريادي في نقل هذه الشركة الوطنية إلى مصاف الشركات الفاعلة والمؤثرة محليا وإقليميا ودوليا، بما حققته ومازالت من إنجازات تضاف للرصيد الوطني لمملكة البحرين.

كما ثمنت الدكتورة المضحكي دور الكفاءات البحرينية في تحقيق تلك الإنجازات، وهي التي تمثل ما يقارب 95 % من العاملين في الشركة، مقدرة إحتضان الشركة لتلك الطاقات والكفاءات الوطنية، تحقيقا للاستراتيجيات الوطنية العليا التي سنّتها قيادتنا الرشيدة، حفظها الله ورعاها.

يشار بأن شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات تلتزم بتعاون وثيق مع مختلف المؤسسات التعليمية والتدريبية بما في ذلك البرامج التي تهتم بتعليم الشباب وتطوير قدراتهم ومهاراتهم المختلفة، ويأتي في مقدمة ذلك برنامج ولي العهد الأمين للمنح الدراسية العالمية، علاوة على تعاون الشركة المميز مع وزارة التربية والتعليم حيث تقوم الشركة بالإيعاز للمهندسين العاملين لديها بترتيب برامج خاصة سنوية تتضمن إلقاء محاضرات توعوية متعلقة بالبيئة.