الرئيسية > المركز الإعلامي> البيانات الصحفية> 2018> جيبك تستضيف اجتماع لجنّة جيبكا للبحث العلمي والإبتكار الدكتور جواهري: نُرحب بعقد اللجنة بالشركة، ونسعى باستمرار لدعم وتشجيع الإبتكار والبحث العلمي بهدف رفع مستوى الانتاجية والكفاءة
04 يونيو 2018

إستضافت شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات بمقر نادي الشركة مؤخراً إجتماع لجنّة البحث العلمي والإبتكار التابعة للإتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات "جيبكا" الذي عُقد بمقر نادي الشركة، وذلك بحضور الدكتور عبدالوهاب السعدون، الأمين العام للإتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات "جيبكا".

   

عقد الإجتماع برئاسة سعادّة الدكتورمؤيد بن عيسى القرطاس، رئيس لجنة البحث العلمي والإبتكار، وبحضور أعضاء اللجنة البالغ عددهم 25 عضواً ممثلي شركات القطاع الصناعي بالشركات المنضويّة تحت لواء "جيبكا"، بالإضافة إلى عدد من المتخصصين من الجامعات المتخصصة في البحث العلمي في المنطقة، وشهد الإجتماع تبادلاً للآراء والأفكار المتعلقة بالخطة المزمع وضعها لتحقيق أهداف اللجنة خلال المرحلة القادمة.

كما ناقش أعضاء اللجنّة خلال الإجتماع أهمية تعزيز التعاون بين الشركات الصناعية والجامعات المحلية والسعي لتوطين القدرات البحثية الجامعية لخلق حلول لمشاكل الصناعة، كما بحث الأعضاء إمكانيّة عقد مؤتمر عالمي للابتكار في المنطقة ودعم الوسائل التي من شأنها تعزيز وزيادّة التبادل المعرفي في مجال البحث والإبتكار.

وبمناسبّة عقد اللجنة إجتماعها بنادي الشركة، أعرب الدكتور عبدالرحمن جواهري، رئيس شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات عن ترحيب الشركة بأعضاء لجنة البحث العلمي والإبتكار التابعة لـ"جيبكا"، مؤكداً بأن الشركة يسعدها إستضافة مثل هذه الإجتماعات التي من شأنها دعم أعمال الإتحاد وزيادة فاعلية لجانه، حيث تفخر الشركة بكونها أحد مؤسسي هذا الإتحاد الخليجي الذي أصبح اليوم كياناً ثابتاً يتمتع بالكثير من الإحترام في أوساط صناعة البتروكيماويات والكيماويات بالعالم، ويقوم بدور رئيسي في صياغة السياسات الدولية والإقليمية ورعاية مصالح الشركات ودعمها لتحقيق تطلعاتها. 

وأضاف الدكتور جواهري بأن الشركات الصناعية تولي اليوم أهمية بالغه بمسائل البحث العلمي والإبتكار لذلك عمد الإتحاد الخليجي لإنشاء لجنة خاصّة للبحث العلمي والابتكار وذلك بهدف زيادة الوعي بأهميّة الابتكار وتفعيل التعاون بين الشركات في هذا المجال الحيوي، مؤكداً بأنه يتعيّن على الدول الخليجيّة أن تولي البحث العلمي والإبتكار المزيد من الإهتمام، حيث سيكون من الصعب مجاراة ومنافسة الدول المتقدمة تقنياً وإنتاجياً إذا لم يتم رفع مستوى الإهتمام بالبحث العلمي، مشيراً في هذا الصدد إلى ضرورة زيادّة الميزانيات الموضوعة لهذا الجانب نظراً لأهميته الكبيرة في رفع مستوى الانتاجية والكفاءة لدى الشركات المصانع والتجارية المختلفة. 

من جانبه، تقدّم الدكتور عبدالوهاب السعدون الأمين العام للإتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات بالشكر الجزيل لشركة الخليج لصناعة البتروكيماويات ممثلة في رئيسها الدكتور عبدالرحمن جواهري للحفاوة الكبيرة التي أبدتها الشركة في إستقبال الأعضاء وإتخاذ كافّة الترتيبات اللازمة لضمان نجاح الإجتماع.

ومتحدثاً عن مخرجات الإجتماع، قال سعادة الدكتور مؤيد القرطاس، رئيس اللجنة بأن الإجتماع ناقش وسائل زيادّة الإهتمام بالبحث العلمي، حيث لا يمكن ضمان التنمية المستدامة ومنافسة الدول المتقدمة من دون الاهتمام بالبحث العلمي، والسعي لخلق ثقافة مؤسسية لدى المؤسسات والشركات، والزامها بوضع ميزانيات خاصة للبحث العلمي من أجل النهوض بمستوى إنتاجيتها، موضحاً كذلك أهمية العمل على ابتكار الحلول الإبداعية لزيادة الانتاج وتقليل النفقات وغير ذلك من الأمور المهمة ذات العلاقة.

ومن جانبهم، أعرب المشاركين عن سعادتهم بنجاح الإجتماع والنتائج التي تمخضت عنه، شاكرين شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات على إستضافتها، وإهتمامها بتسهيل كل الترتيبات لعقد الإجتماع في مملكة البحرين.

وكان الإتحاد الخليجي لمصنعي البتروكيماويات والكيماويات قد تأسس في العام 2006 ويضم اكثر من 90% من منتجي البتروكيماويات والكيماويات في المنطقة، وهو أول اتحاد من نوعه في منطقة الشرق الأوسط ، ويهدف إلى تعزيز دور الشركات وتمكينها من لعب دور رئيسي في الصناعات الكيماوية العالمية لضمان نهضة صناعية مستدامة تحقق الرخاء والأمان لشعوب المنطقة. كما يوفر الاتحاد لأعضائه منابر وقنوات عدة للالتقاء والتواصل لتبادل المعرفة والأفكار والخبرات التي من شأنها تعزيز قدرتها على النمو والازدهار.