الرئيسية > المركز الإعلامي> البيانات الصحفية> 2018> تكريم نخبة من منتسبي جيبك في إحتفال يوم العمال العالمي
02 مايو 2018

د. جواهري : هذه النخبة التي تم تكريمها في هذا الحفل إنما هي مثال لجميع منتسبي الشركة الذين يتمتعون بالكفاءة العالية 

تحت الرعاية السامية لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، نظم الإتحاد الحر لنقابات عمال البحرين إحتفالاً كبيراً بفندق الخليج بمناسبة يوم العمال العالمي. وقد أناب جلالته سعادة الأستاذ جميل بن محمد حميدان وزير العمل والتنمية الإجتماعية لحضور الحفل وتكريم مستحقي التكريم بمنحهم الجوائز والشهادات التقديرية. وتخلل الحفل تم تكريم نخبة من منتسبي شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات.

  

وبهذه المناسبة، صرح الدكتور عبدالرحمن جواهري رئيس الشركة بأن هذه النخبة التي تم تكريمها في هذا الحفل إنما هي مثال لجميع منتسبي الشركة الذين يتمتعون بالكفاءة العالية إلى جانب الخبرة المتخصصة، حيث عمدت الشركة ومنذ تأسيسها على الإهتمام بالعنصر البشري والحرص على تنميته وتزويده بالمهارات المطلوبة عن طريق الدورات التدريبية وورش العمل المختلفة سواء تلك التي تقام بأكاديمية القيادة والتعلم في داخل الشركة أو التي تقام في مملكة البحرين وخارجها، بالإضافة إلى حضورهم للمؤتمرات المتخصصة، وذلك لإكسابهم المعرفة والإستفادة من الخبرات والتقنيات الحديثة.

  

وإمتدح الدكتور جواهري روح الفريق الواحد التي تجمع بين العاملين بالشركة والتي تميزهم وتعزز ولائهم وتدعم إخلاصهم في العمل وتدفعهم نحو مزيد من العطاء، إذ تحرص الإدارة على توفير الأجواء الإجتماعية والترفيهية الجميلة عبر فعاليات تقيمها بين الحين والآخر للترويح عن العمال وعائلاتهم في مختلف المناسبات الوطنية والإجتماعية، ويأخذ نادي الشركة على عاتقه زمام إقامة العديد من الفعاليات الترفيهية الهادفة للعمال علاوة على تنفيذ العديد من البرامج الصيفية والمسابقات التي يقيمها النادي سنوياً لأبناء العاملين بالشركة.

  

ومضى رئيس الشركة في حديثه قائلاً بأن كل ما وفرته إدارة الشركة للعاملين لديها قد أتى بثماره عبر المنجزات الكثيرة التي تمكنت الشركة من تحقيقها بسواعد منتسبيها والتي نالت بفضلها العديد من الجوائز المحلية والعالمية والتي أبرزت الشركة على النطاق العالمي وجعلت منها إسماً مميزاً في عالم صناعة البتروكيماويات، كما أن العاملين انفسهم قد تمكنوا من تحقيق إنجازات فردية مميزة ليس في مجال العمل المهني فحسب، بل حتى في المجالات الأخرى مثل الرياضة والخطابة والعمل التطوعي، حيث لم يقتصر إهتمام الشركة على الجوانب المهنية فقط، بل تعدى إهتمامها ليشمل جميع المجالات التي من الممكن أن يتفوق فيها العامل البحريني ويحقق فيها التميز والإبداع.

  

وأشار الدكتور جواهري في ختام تصريحه إلى الإمتيازات الكبيرة التي يتمتع بها العامل البحريني في الشركة، فهو علاوة على ما يتمتع به من بيئة عمل راقية توفر له كل سبل الإبداع والتميز، فإنه يجد من الشركة كل التسهيلات الممكنة من إمتيازات في العمل وضمان صحي له ولأفراد عائلته.

  

وتقدم الدكتور جواهري بالشكر الجزيل للسادة رئيس وأعضاء مجلس إدارة الشركة على دعمهم اللا محدود ومساندتهم المستمرة لما فيه خير ومصلحة العاملين. كما نوه بدور نقابة عمال الشركة برئاسة السيد/ يعقوب يوسف، الذين يشكلون حلقة وصل مثالية بين الإدارة والعمال والذين يعملون بكل جد لتعزيز هذه العلاقة المشتركة للمحافظة على مكتسبات أماكن العمل من جهة، وتكريس حقوق العمال من جهة أخرى، سعياً لتحقيق مصالح العمل العليا.