الرئيسية > المركز الإعلامي> البيانات الصحفية> 2018> بمناسبة يوم العمّال العالمّي ... الدكتور جواهري يهنئ عمال البحرين ويشيد بإنجازاتهم، وتحمّلهم للمسؤوليات الجسّام الملقاة على عاتقهم
30 أبريل 2018

بمناسبة يوم العمّال العالمّي ... الدكتور جواهري يهنئ عمال البحرين ويشيد بإنجازاتهم، وتحمّلهم للمسؤوليات الجسّام الملقاة على عاتقهم

بمناسبة يوم العمال العالمي الأول من مايو قدم الدكتور عبدالرحمن جواهري رئيس شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات خالص التهنئة لعمال البحرين بهذا اليوم الذي يحتفل فيه العاملون حول العالم بإنجازاتهم، وإبداعاتهم وإبتكاراتهم، منوهاً بإنها مناسبّة للإفتخار بما حققه العمّال لنهضة أوطانهم، وتأمين مستقبل أجيالهم القادمة.

وشدد الدكتور جواهري على أهميّة العمل في تنميّة المجتمعات وإزدهار الأوطان، مؤكداً إنه العنصر الرئيسي من عناصر الإنتاج، ولا شك بأنه كلما تطوّر الإنتاج، تضاعف معه إزدهار الدول وتقدّم الأوطان، وما إختيار المجتمع الدولّي يوم الأول من مايو في كل عام، عيداً للعمّال حول العالم، إلا تقديراً من هذا المجتمع لجهود العاملين في مختلف قطاعات الإنتاج الذين تقع على عواتقهم مهام تنميّة أوطانهم والنهوض بها بإعتبارهم المحرك الأساسي لعمليات التنمية المستدامة.

كما أعرب عن فخر مملكة البحرين بوجود قيادة رشيدّة واعيّة، أدركت أهميّة العمّل، ووفرت لجميع العاملين كل ما يمكن من ظروف محفزّة للإنتاج والإبداع والإبتكار، وجعلت من يوم إحتفالهم، إجازة رسميّة للقطاعات الحكومية والأهليّة وذلك تقديراً للعمّال وإعترافاً بجهودهم التي يبذلونها مع إشراقة كل صباح، للمساهمة في نماء البحرين وتطورها، مقدماً شكره وإعتزازه لحضرة صاحب الجلالة الملك المفدى، وصاحب السمو الملكي رئيس الوزراء الموقّر، وصاحب السمو الملكي ولي عهده الأمين، حفظهم الله ورعاهم على إهتمامهم ومتابعتهم الحثيثة للعمّال وقضاياهم ومتطلباتهم.

كما أضاف الدكتور جواهري في تصريحه بأنه لابد من رفع الشكر والتهنئة والتقدير لكافّة نقابات عمّال البحرين في الشركات والمصانع والمؤسسات، الذين يعملون بكل جدّ لتعزيز العلاقة المشتركة التي تربط بين العمال وأرباب العمل، وليكونوا حلقة وصل مثاليّة للمحافظّة على وجود ومكتسبات أماكن العمل من جهة، وتكريس حقوق العمّال من جهة أخرى، سعياً لتحقيق مصالح العمل العليا.

وفي ختام تصريحه تقدم بأطيب التهاني وأصدّق الأمنيات بهذه المناسبّة العطرة لجميع العمال الذين نحتفل معهم اليوم بإنجازاتهم ونتاج إخلاصهم، وتحمّلهم للمسؤوليات الجسّام الملقاة على عاتق كل فردٍ منهم، موجهاً شكره لعمال البحرين الذين أكتسبوا الإحترام المحلي والدولي وذلك لوضعهم نصب أعينهم دائماً مصلحة الوطن والعمل معاً للحفاظ على مكتسباته ومكانته، فهم ثروة البحرين الحقيقيّة، ومعهم صنعت المؤسسات والمصانع والشركات إنجازاتها، وبإلتزامهم جميعاً تحافظ هذه الكيانات على مكتسباتها، من أجل مستقبل زاهر وواعد ومشرق لمملكتنا الغالية بإذن الله تعالى.