الرئيسية > المركز الإعلامي> البيانات الصحفية> 2018> في إطار حرصها على مواكبّة أحدث الوسائل المتاحّة في أنظمّة أمن المعلومات... "جيبك" تستفيد من خبرة "سابك" وتطلّع على ممارسات الشركة في حماية المعلومات
12 فبراير 2018

د. جواهري: بات من الضروري جداً مواكبة كل ما هو مستحدث ومتطور من أساليب الأمن في حماية المعلومات

حرصاً منها على إستمرار تبنّي أحدث الأنظمة المتعلقة بطبيعة العمل بالشركة، إستضافت الشركة السعودية للصناعات الأساسيّة "سابك" بالعاصمة السعودية الرياض، إجتماعاً مشتركاً بين عدد من كبار المسؤولين بدائرة الإنضباط (Compliance) ودائرة أمن المعلومات (IT Cyber Security) بـ"سابك" مع عدد من كبار المسؤولين بشركة الخليج لصناعة البتروكيماويات.

ترأس وفد الشركة في الإجتماع المشترك المهندس فاضل الأنصاري مدير عام التصنيع يرافقه كلاً من السيد/ عمر البستكي، رئيس التدقيق الداخلي، والسيد/ رضا معماري مراقب الدعم الفني، والمهندس عبدالعزيز المحميد، مراقب أجهزة قياس وتحكم، والسيد/ خالد جمشير إختصاصي الدعم الفني.

وتمّ خلال الإجتماع إطلاع فريق "جيبك" على آخر الأنظمة المُطبقّة لنظم المعلومات ومدى فاعليتها، كما أطلع فريق الشركة خلال الإجتماع المشترك على الممارسات المتبعة في "سابك" فيما يتعلق بأمن المعلومات، بالإضافة إلى أفضل الوسائل الممكنة لمواكبّة العمليات الأمنية والتقنية سعياً للوصول إلى أقل فرصةٍ من المخاطر التي من الممكن أن تواجه المعلومات الخاصة بالشركات.

وفي تعليق له بهذه المناسبّة، أشاد الدكتور عبدالرحمن جواهري بالحرص الكبير الذي تبديه "جيبك" في الإستفادّة من أحدث الوسائل المتاحّة في أنظمّة أمن المعلومات، مشيراً إلى أنه قد بات من الضروري جداً مواكبة كل ما هو مستحدث ومتطور من أساليب الأمان في حماية المعلومات، إضافة إلى إستمرار فرض الرقابة على المخاطر وإفتراضها، والسعي الدائم لإيجاد الحلول والإبتكارات.

وأعرب عن جزيل شكره وتقديره للقائمين على الشركة السعودية للصناعات الأساسيّة "سابك" لما يبدونه من حُسن تعاون وتنسيق مستمر مع الشركة، وكذلك إهتمامهم بطرح خبراتهم وتجاربهم لتستفيد منها عناصر "جيبك"، خاصّة وأن "سابك" هي اليوم بالفعل واحدة من أكبر شركات البتروكيماويات العالمية، وأكبر شركة صناعية غير بترولية على الخريطة الإقليمية.

وأكد الدكتور جواهري في ختام تصريحه بأن الشركة ستواصل تبني أفضل النُظم الإداريّة والإستراتيجيات لتطوير الأداء على كافّة المستويات، وستعمل على ضمان إلتزام موظفيها بتطوير معلوماتهم وقدراتهم ومهاراتهم سعياً لتهيئتهم لمواجهة متطلبات وظائفهم وتنمية مهاراتهم الفنية والذهنية لمواجهة الإحتياجات المستقبلية للشركة وذلك في خضم المنافسات الكبيرة التي تشهدها الشركة في أسواق البتروكيماويات.

وأوضح أن شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات ستواصل سعيها الحثيث نحو تحقيق أهدافها المعلنة، بالتوازي مع الإلتزام بإجراء التحسين والتطوير المستمر الذي تهدف الشركة من خلاله إلى تحقيق التميز في كافة الأعمال التجارية والعمليات، وبخاصة ما يتعلق منها بنظم الإدارة، موضحاً بأن الشركة قد عززت من أهدافها المستدامة جنباً إلى جنب مع مؤشرات الأداء الرئيسية، مبيناً أن القياس من خلال معايير نظم الإدارة هو أحد أكثر الأدوات فاعلية، وهو النظام الذي تستخدمه الشركة لمواصلة رحلتها في التحسين المستمر.

وكانت شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات قد حصلت على شهادة الجودة في إدارة نظام أمن تقنية المعلومات (آيزو 27001)، كما شهدت الشركة خلال السنوات الأخيرة نمواً متصاعداً في عملياتها الإنتاجية، الأمر الذي أسفر عن تحقيق معدلات وأرقام قياسية ليس على صعيد الإنتاج والتشغيل والتصدير فحسب، بل أيضاً في مجال الصيانة والسلامة المهنية، مما جعل من الشركة مثالاً للصناعة النظيفة والناجحة بالمنطقة.

الجدير بالذكر أن الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" هي أحد المساهمين الرئيسيين في شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات وذلك إلى جانب شركة صناعة الكيماويات البترولية بدولة الكويت.