الرئيسية > المركز الإعلامي> البيانات الصحفية> 2018> ندوة حول تطبيق نظام سيجما 6 لموظفي جيبك
03 أكتوبر 2018

د. جواهري يؤكد على أهمية تطبيق آخر الطرق وأحدث الأساليب والإستراتيجيات المناسبة الرامية إلى تحقيق أهداف الشركة ورؤيتها في تقديم خدمات ومنتجات تتميّز بالجودة العالية وتتفق مع موارد الشركة وإمكانياتها

إنطلاقاً من حرص شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات على مواكبة آخر وأحدث المستجدات والأساليب الاستراتيجية اللازمة لتطوير آليات العمل، إستضافت الشركة الدكتور سعود الماجدي رئيس فريق تطوير العمليات في شركة صناعة الكيماويات البترولية بدولة الكويت الشقيقة الذي قدّم محاضرة بعنوان (Introduction to Six Sigma).

وفي تصريح له بمناسبة عقد المحاضرة، تقدم الدكتور عبدالرحمن جواهري بخالص الشكر والإمتنان للدكتور سعود الماجدي على تفضله بتقديم هذه المحاضرة القيمَّة، مؤكداً على أن إهتمام الشركة بعقد مثل هذه المحاضرة التي حضرها المشرفين والإداريين، يمثلون جميع الدوائر والأقسام بالشركة يأتي كنتيجة مباشرة للتطوّر المتسارع الذي تشهده الكثير من المفاهيم الإدارية والتقنية، ورغبّة الشركة في الحفاظ على المستوى الرفيع لأنظمتها الحديثة، وتأهيل موظفيها وإدارييها للتعامل مع مثل هذه الأنظمة الحديثة، وتطبيق آخر الطرق وأحدث الأساليب والاستراتيجيات المناسبة الرامية إلى تحقيق أهداف الشركة ورؤيتها في تقديم خدمات ومنتجات تتميّز بالجودة العالية وتتفق مع موارد الشركة وإمكانياتها.

ومن جانبه، أعرب الدكتور سعود الماجدي عن بالغ شكره وتقديره لتوجيه الدعوة له لتقديم هذه المحاضرة التي تتمحوّر حول تطبيق نظام سيجما 6، وإلقاء الضوء على طبيعة هذا النظام الذي وصفه بأنه واحد من أفضل الأساليب الحديثة التي تقود إلى التحسين المذهل لجودة الخدمات والمنتجات والعمليات.

وأضاف أن المحاضرة قد تضمّنت شرحاً وافياً لكيفية تطبيق منهجية سيجما 6 والذي شرح بأن تطبيقه يمر بخمس خطوات متسلسلة هي التعريف والقياس والتحليل والتحسين والمراقبة حيث يتم خلال الخطوة الأولى التعرف على المشكلة، بالإضافة إلى تحديد العيوب والأخطاء والتعبير عنها بأسلوب كمّي دقيق ، مؤكداً بأن ما ينبغي عمله هنا هو التركيز على الأخطاء والعيوب من وجهة نظر العميل ، كما يتم في هذه الخطوة يتم إختيار فريق العمل، بينما يتم في الخطوة الثانية، القياس، التعرف على المقاييس الجوهرية للكفاءة والفاعلية، وجمع البيانات، مع التركيز على الحقائق والأرقام التي تسُهم في التعرف على أسباب المشكلة.

وأضاف أن فريق العمل يستطيع خلال الخطوة الثالثة وهي التحليل، أن يُحدّد أسباب المشكلة التي تحتاج للتطوير ، وذلك عن طريق تحليل البيانات التي تمّ جمعها في الخطوة السابقة ثّم يأتي دور الخطوة الرابعة وهي التحسين والتي يتم خلالها تحديد مجموعة الأنشطة التي تُسهم في تحسين الأداء في هذه الخطوة، منوهاً بأنه ينبغي التأكيد خلال هذه الخطوة على إستخدام الأدوات الإحصائية والعلمية بشكل صحيح لتأتي بعد ذلك الخطوة الأخيرة وهي المعروفة بالمراقبّة حيث يقوم فريق العمل في هذه الخطوة بتحديد الأنشطة التي من شأنها أن تُسهم في مراقبة الأداء للتأكد من أن التحسين سيستمر، مشيراً إلى أنه من أهم أهداف المراقبة التأكد من عدم العودة للعادات والممارسات القديمة.

ونوّه الدكتور الماجدي بالمشاركين الذي تفاعلوا كثيراً مع كافّة المعطيات التي تمّ تداولها خلال المحاضرة، إضافة إلى ثراء المناقشات التي تمت في أعقاب المحاضرة والتي أسهمت في الإجابة على جميع التساؤلات التي تم طرحها من قبل المشاركين.

وأكّد المسؤول الكويتي على إستعداد شركة صناعة الكيماويات البترولية لمواصلة تقديم خبرتها في مجال تطبيق هذا سيجما 6 لمساعدة جيبك خلال مراحل تطبيقه وذلك ضمن التعاون والتنسيق المستمر بين الشركتين. وقدّم الدكتور الماجدي في ختام حديثه جزيل الشكر والتقدير للدكتور عبدالرحمن جواهري لحرصه على الإرتقاء بأداء العاملين في الشركة وتوفير أفضل الأنظمة الإدارية لتطبيقها في الشركة.

جدير بالذكر، أن نظام سيجما 6 يعتمد بصورة أساسيّة على التحليل المتزايد للبيانات، والإحصائيات المجمعة للتعرف على مواطن الخلل والعيوب في الاجراءات أو المنتجات، وذلك للعمل على معالجتها بشكل دائم، ومحاولة تقليل نسبة الأخطاء لتصل الى نسبة صفر كلما أمكن ذلك، كما يعتمد نظام 6 سيجما أيضاً على معايير أساسية قوامها تعريف الاجراءات ومن ثم قياس مستواها وتحليلها ثم تطويرها للوصول الى أعلى مراحل ضبط الجودة في الاجراءات والإنتاج.