09 نوفمبر 2022

شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات تدشن موسماً جديداً من مبادرتها البيئية " الموجة الخضراء"

بالتعاون والتنسيق مع وزارة التربية والتعليم، شهدت مدرسة البسيتين الثانوية للبنات تدشين الموسم الجديد للمبادرة البيئية التي اعتادت شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات إطلاقها بصورة سنوية دعماً لمشروع "الموجة الخضراء" التابع لبرنامج الأمم المتحدّة البيئي.


وقد قام السيد عدنان آل محمود المدير العام المساند بالشركة، بتدشين الموسم الجديد للحملة وذلك بحضور الوكيل المساعد للتعليم العام و الفني الأستاذة لطيفة البونوظة والوكيل المساعد للخدمات التعليمية الأستاذة كفاية العنزور وعدد من المسؤولين بوزارة التربية والتعليم وعدد من أعضاء الهيئة الإدارية بمدرسة البسيتين الثانوية للبنات، حيث تم زراعة عدد من شتلات الأشجار البحرينية المثمرة، التي تبرعت بها الشركة، في حديقة المدرسة وفنائها الداخلي بالإضافة إلى بعض المناطق المخصصة للزراعة حول سور المدرسة.


ويواصل أعضاء من لجنة المغذيات الزراعية التابعة للشركة تنفيذ مراحل الحملة الخضراء من خلال إجراء جولات للمدارس الحكومية التابعة لوزارة التربية والتعليم والتي تم تحديدها لموسم هذا العام حيث يتولى أعضاء اللجنة الإشراف على توصيل الأعداد والأنواع المطلوبة من شتلات الأشجار، وتدريب الطلبة على الخطوات الصحيحة لزراعتها، وطرق الري المناسبة وأساليب المحافظة على سلامة هذه الشتلات ومتابعة نموها.


وفي تعليق له بهذه المناسبة، أثنى المهندس ياسر العباسي رئيس شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات على هذه الحملة الخضراء التي بدأتها الشركة منذ سنوات وتسعى من خلالها لتعزيز وزيادة المساحات الخضراء في المدارس، وزيادة توعية الطلبة بأهمية الزراعة وتأثيرها على المناخ والبيئة وبخاصة في ظل التغييرات المناخية التي يشهدها العالم وتُعقد من أجلها المؤتمرات العالمية، إضافة إلى تعليمهم الطرق الصحيحة لغرس شتلات الأشجار المثمرة وطريقة الاعتناء بها.

وأضاف بأن الشركة قدمت هذا العام ما مجموعه 475 شتلة من الأشجار البحرينية المثمرة والتي من المقرر زراعتها في حوالي 20 مدرسة بالاتفاق مع وزارة التربية والتعليم، مثنياً على التعاون الكبير الذي تبديه الوزارة في هذا الشأن، ومنوهاً بالجهود الحثيثة التي يبذلها أعضاء لجنة المغذيات الزراعية بالشركة لتنفيذ هذا المشروع البيئي ومتابعته.


الجدير بالذكر أن مشروع الموجة الخضراء هو مشروع أطلقه برنامج الأمم المتحدة للبيئة، ويعمل على نشر ثقافّة التنوّع البيولوجي وتعزيز التوعية بأهمية الزراعة والتشجير وبخاصة بين فئة الشباب، وتقوم شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات بتنفيذ هذا المشروع بصورة سنوية، سعياً للنهوض بالثقافة البيئية وحرصاً على غرس أكبر عدد ممكن من الأشجار بأيدي الشباب من مختلف الأعمار.

أبحث في موقعنا