01 مارس 2022

تحت شعار "نحو تكامل وتكافئ الفرص" موظفات الشركة ودور مؤثّر خلال عمليات الصيانة الشاملة

أثبتت المرأة العاملة في الشركة مجدداً قدرتها وتفوقها في إنجاز مهامها المناطة بها بكل كفاءة واقتدار وفي جميع أوقات التحديات التي تتطلّب جهوداً استثنائية، وأظهرت المرأة في الشركة كفاءتها وقدرتها على التعامل والتكيّف مع طبيعة العمل في المجال الصناعي رغم تعقيداته العملية وما يتميز به من تقنية عالية وما يتطلبه من مهنية خاصة ومهارات محدّدة.

وقد كان للمرأة في الشركة دور مهم ومؤثر خلال عمليات الصيانة الدورية الشاملة التي أجرتها الشركة خلال شهر مارس 2022، حيث شاركت في العديد من ورش العمل والدورات التدريبيّة التي عُقدت قبل تنفيذ عمليات الصيانة، وبالمقابل لم تدّخر إدارة الشركة جهداً في تزويد منتسباتها بالمهارات والمعلومات التي تتطلبها طبيعة تلك العمليات، فجاءت المشاركة فاعلة منذ بدء مرحلة الأعمال التحضيرية.

وفي تطور لافت يثبت تزايد اعتماد الشركة على عناصرها النسائية التي تتمتع بالجدارة والكفاءة العاليّة، تم إسناد العديد من المهام للمرأة، خلال فترة الصيانة، وقد كان لها إسهامات كبيرة منذ فترة الأعداد الأولية لعمليات الصيانة والتي بدأت في وقت مبكّر استعداداً لهذه العمليات الأضخم في تاريخ الشركة، كما كان لها التواجد الكبير والمهم في مرحلة إعداد المذكرات وإرسال الخطابات إلى الجهات المعنيّة والمشاركة في فتح المناقصات إضافة إلى متابعة الطلبات وشراء المعدات واستخراج تأشيرات قدوم الخبراء الأجانب الذين تعاقدت معهم الشركة من خارج المملكة، الأمر الذي ساعد على استكمال العمليات في وقتها الزمني المحدد ودون أي عوائق تُذكر.

وخلال فترة تنفيذ أعمال الصيانة الدورية الشاملة، لعبت موظفات الشركة في مختلف الدوائر والأقسام، أدواراً كبيرة ومؤثرة، أسهمت في انسياب أعمال الصيانة بكل أمان وسلاسة، كما لعبت مهندسات الشركة على نحوٍ خاص أدواراً غايّة في الأهمية وذلك من خلال المتابعة والاشراف على سير العمليات في مختلف المراحل كما شاركت المهندسات في إجراء الفحص والكشف على القطع والمعدات الفنيّة التي يتم إجراؤها خلال عمليات الصيانة.



أبحث في موقعنا