الرئيسية > المركز الإعلامي> البيانات الصحفية> 2019> انطلاق النسخة الخامسة من مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط لهندسة العمليات 2019، شركة الخليج لصناعّة البتروكيماويات تشارك في المؤتمر وسموّ رئيس الوزراء يتفقّد الجناح المشترك بالمعرض المصاحب
16 أكتوبر 2019

الدكتور عبدالرحمن جواهري: فعالية هذا العام شهدت طرح حلول مبتكرة للتطوير والتحسين

في نسخته الخامسة التي أُقيمت تحت الرعايّة الكريمة لصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقّر، حفظّه الله ورعاه، شاركت شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات في مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط لهندسة العمليات (ميبيك 2019)، الذي استضافته مملكة البحرين خلال الفترة من 14 لغايّة 16 أكتوبر الجاري بمركز البحرين الدولي للمعارض.

وقد أناب معالي الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة، وزير النفط صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقّر في افتتاح المؤتمر والمعرض المصاحب له، كما تفضل بزيارة للجناح المشترك الذي أقامته الهيئة الوطنية للنفط والغاز للشركات المنضوية تحت مظلتها، واستمع إلى شرح موجز عن تاريخ كل شركة من الشركات النفطية وما تقوم به من عمليات إنتاجية لمنتجات عالية الجودة، كما اطلع معاليه على الإنجازات التي حققتها كل شركة والجوائز المتعددة التي حصلت عليها نظير تميّزها ليس على صعيد المنتجات والعمليات التشغيلية فحسب، بل كذلك لمساهمتها الفاعلة في مجال الصحة والبيئة والسلامة وخدمة المجتمع.

وقد شهدت هذه الفعالية العالمية التي انطلقت تحت شعار "تحول هندسة العمليات من خلال الإبتكار" مشاركة واسعة من العديد من الشركات المحلية والاقليمية والعالمية العاملة في قطاع النفط والغاز والبتروكيماويات وذلك بهدف التعرّف على الفرص المتاحة في دول المنطقة في ظل زيادة الطلب على استخدام التكنولوجيا الحديثة لرفع مستوى الكفاءة والأداء في هذا القطاع الاستراتيجي الهام.

وفي تعليق له بهذه المناسبّة أعرب معالي الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة، وزير النفط، عن بالغ الشكر والتقدير والامتنان لصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقّر للاهتمام الكبير الذي يبديه سموّه بمتابعة مختلف الفعاليات التي يقيمها قطاع النفط والغاز ووضعها تحت رعايته الكريمة، مشيراً إلى أن مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط لهندسة العمليات 2019 (ميبيك 2019) يُعد واحداً من المؤتمرات والمعارض المتميزة في هذا القطاع الحيوي والذي اكتسب سُمعةً ومكانةً مرموقة على مستوى الشرق الأوسط.

وأشار معالي الوزير إلى أن هذه الفعالية قد أصبحت ملتقى بارز يستقطب العديد من الشركات الإقليمية والعالمية الكبيرة المتخصصة في مجال تقنيات هندسة العمليات بالشركات ذات العلاقة بالصناعة النفطية باعتباره منصّة لعرض أحدث التجارب، وتقديم أفضل الممارسات الإدارية والفنية، واستعراض أفضل التقنيات الحديثة والحلول الهندسية في رفع كفاءة العمل.

وأوضح معاليه بأن هندسة العمليات تُعتبر من المواضيع المهمة والمرتبطة بعدة جوانب تخصصية مثل هندسة عمليات الإنتاج والتحكم وسير العمليات والأجهزة المساعدة في تطوير هذا القطاع الحيوي، منوهًا في هذا الصدد بالجهود الكبيرة التي تبذلها مملكة البحرين في استقطاب التقنيات الحديثة التي من شأنها الاسهام في تطوير مختلف المشاريع النفطية، مثل مشروع تحديث مصفاة البحرين ومصنع الغاز الثالث ومشروع غاز المسال ومشروع انابيب النفط.

من جانبه أثنى الدكتور عبدالرحمن جواهري، رئيس شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات على التنظيم الكبير الذي شهده المؤتمر الذي يُعتبر واحداً من أهم الفعاليات النفطية الإقليمية والتي تُعقد بصورة منتظمة وبمشاركة عددية كبيرة وحضور مميز للشركات النفطية العالمية في المعرض المصاحب، مضيفاً أن مؤتمر هذا العام قد شهد انطلاق مجموعة من المبادرات الاستراتيجية المتخصصة بمشاركة قادة الصناعة في القطاع النفطي الذين ناقشوا باقة من الحلول المبتكرة للتطوير والتحسين، إضافة إلى مناقشة العديد من القضايا الاقتصادية العالمية.

وقد أعرب الدكتور جواهري عن بالغ شكره لصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقّر، حفظّه الله ورعاه، لتفضله برعاية هذا الحدث المهم، وهو الأمر الذي يترجم الاهتمام الكبير الذي تبديه القيادة الرشيدة برعاية كل ما يتعلق بقطاع النفط والغاز، مؤكداً حرص الشركة على التواجد والمشاركة في مثل هذه الفعاليات الهامة والتي تُسهم في تطوير هذا القطاع الاستراتيجي.

وكان مؤتمر هذا العام قد تطرّق إلى مبادرة مسابقة الشرق الأوسط للسيارات التي تعمل بالطاقة الكيميائية وذلك دعماً لمشاركة الشباب في قطاع هندسة العمليات، إضافة إلى مبادرة ملتقى التميز القيادي للمرأة (ليواس 2019) الذي يُكرّس للاحتفال بالتميز المهني والقيادي في مجال الابتكار والمواهب الذي يُظهره العنصر النسائي في القطاعات الأكايمية والأعمال في صناعة النفط والغاز، كما اشتملت فعاليات (ميبيك) لهذا العام سوف إطلاق النسخة الأولى في مملكة البحرين من مؤتمر مجلس البترول العالمي، الذي يُعتبر من أكبر المؤتمرات العالمية المتخصصة في مجال البترول والذي تناول عدد من المواضيع المهمة في استراتيجية التكرير، وقيادة البتروكيماويات، وتغيّرات الرؤى الوطنية، ونماذج الأعمال ومتطلبات العملاء والبيئة والاستدامة والأمن، وغيرها من المواضيع ذات العلاقة.

الجدير بالذكر أن شركة ميدل إيست إنرجي إيفنتس والمعهد الأمريكي للمهندسين الكيميائيين يتوليان تنظيم هذا الحدث العالمي والمتميز، منذ انطلاقته في عام 2011، وذلك بالتعاون والتنسيق مع الهيئة الوطنية للنفط والغاز، وبدعم من شركة أرامكو السعودية علماً أن فعالية هذا العام قد استقطبت مشاركة واسعة بلغت حوالي 3500 مشارك من الباحثين والمسئولين والمدراء التنفيذيين، وكذلك المهندسين والمتخصصين ورجال الأعمال والمستثمرين في قطاع هندسة العمليات وتكنولوجيا النفط والغاز والجامعات من مملكة البحرين ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، ومن دول الشرق الأوسط والعالم.

كما اجتذب المعرض المصاحب للمؤتمر الذي تقدر مساحته بـ 8000 كيلو متر مربع أكثر من 500 شركة من شركات النفط والغاز والتكرير والبتروكيماويات الوطنية والعالمية وكُبريات شركات التشغيل من 50 دولة من مختلف دول العالم.

وتجدر الإشارة إلى أن مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط لهندسة العمليات (ميبيك) يُقام بشكل دوري كل عامين تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، إذ يَهدِفُ إلى الاستفادة من الفرص المتوفرة في دول المنطقة وزيادة الطلب على استخدام التكنولوجيا الحديثة لرفع مستوى الكفاءة والأداء في النفط والغاز والبتروكيماويات، وإضافة نوعية متميزة إلى صناعة هندسة العمليات من خلال الهندسة الذكية، فضلًا عن التميز في التصنيع والتشغيل.