الرئيسية > المركز الإعلامي> البيانات الصحفية> 2019> شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات تستضيف وفد من المشاركين في مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط لهندسة العمليات (ميبيك 2019)
19 أكتوبر 2019

الدكتور جواهري: الزيارة فرصة لإطلاع الوفد الزائر على نموذج متطوّر للصناعة في مملكة البحرين

من منطلق تعزيز التنسيق، والرغبة في فتح آفاق جديدة للتعاون بين شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات ومختلف الهيئات والمؤسسات المحلية والإقليمية والعالمية المتخصصة في مجال الصناعات النفطية، استضافت الشركة وفداً يضم عدد من أعضاء الوفود المشاركة في مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط لهندسة العمليات (ميبك 2019) الذي استضافته مملكة البحرين خلال الفترة من 14 لغايّة 16 أكتوبر الجاري. 

ونيابة عن رئيس الشركة، استقبلت السيدة نجاة شريف، مدير الموارد البشرية والعلاقات العامة الوفد الزائر مرحبة بهم في شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات التي تعتبر واحدة من الشركات الخليجية الرائدة في مجال صناعة البتروكيماويات والأسمدة، وقدمت خلال اللقاء نبذة حول عمليات الشركة وإنجازاتها في مجال الإنتاج والتشغيل والتصدير، ملقية الضوء على خطط الشركة وبرامجها فيما يتعلق بالمحافظة على البيئة والسلامة والصحة المهنية، كما أوجزت للضيوف الأسلوب الإداري الذي تتبعه الشركة في إدارة أعمالها والذي مكنها من تحقيق العديد من الإنجازات والجوائز العالمية. 

واستمع أعضاء الوفد كذلك إلى عرض لرؤية ومبادئ الشركة وأنظمتها الإدارية، والدعم الكبير الذي تقدمه في مجال رعايّة عناصر الاستدامة، كما تم إطلاع الزوار كذلك على نماذج من أنشطة الشركة التي تمارسها ضمن أداء دورها المناط بها في مجال الشراكة المجتمعية.

كما تعرف الضيوف على خدمات التعليم والتدريب التي تقدمها أكاديمية القيادة والتعلم بمقر المجمع الصناعي للشركة ومركز التعلم الإلكتروني (e-learning Centre)  وذلك ضمن الجهود التي تبذلها الشركة لتكريس عملية التعليم المستمر لمنتسبيها ولطلبّة الجامعات والمؤسسات الأكاديمية العليا، حيث أشاد الوفد الزائر بالتقنيات الحديثة ووسائل التعليم والتدريب المتطورة التي تضمها الأكاديمية، مؤكدين بأن وجود مثل هذا الصرح التدريبي داخل مقر الشركة إنما يؤكد الاهتمام الكبير الذي توليه البتروكيماويات بقضايا تدريب الموظفين والحرص على تزويدهم بآخر وأحدث التقنيات والمعارف المتعلقة بهذه الصناعّة التي تتسّم بتطور متسارع تحرص الشركة على مجاراته للبقاء في دائرة النجاح.

ثم قام أعضاء الوفد الزائر بعد ذلك بجولة استطلاعية في أرجاء مجمع الشركة تفقدوا خلالها مصانع الشركة ومشاريعها البيئية المنتشرة في ربوع المجمع بطريقة خلابة تعكس التناغم الجميل بين الصناعة والبيئة، حيث استهلوا الجولة بزيارة لحديقة الأميرة سبيكة للنباتات العطرية، ثم قاموا بزيارة حديقة النباتات والأعشاب الطبية والتي أقامتها الشركة للحفاظ على الأعشاب الطبية النادرة التي كانت تستخدم في الماضي لأغراض علاجية، كما تابعوا جولتهم بزيارة مزرعة الأسماك الخيرية التي تعكس مدى اهتمام الشركة بالمحافظة على الثروة البحرية ورعايتها.  

وبهذه المناسبة، أعرب الدكتور عبدالرحمن جواهري، رئيس الشركة عن سعادته بزيارة أعضاء الوفد المشارك في (ميبيك 2019)، مؤكداً بأن الزيارة كانت فرصة مناسبة لاطلاع أعضاء الوفد على طبيعة عمل الشركة ومدى التطور الذي تشهده مصانعها ومرافقها، كما أعرب عن اعتقاده بأن الزيارة قد أتاحت للوفد التعرف على مستوى الجودة التي تتميز بها منتجات الشركة، وكذلك ما تقدمه من إسهامات في مجال التنمية المستدامة.

ونوه الدكتور جواهري بأهمية استضافة مملكة البحرين للمؤتمر الذي يُعتبر منصة لجميع  جوانب القضايا الهندسية التي تتعلق بالعمليات لصناعة  النفط والغاز والبتروكيماويات، معرباً عن تقديره للجهة المنظمة، ومنوهاً إلى أهمية الحدث بالنسبة للصناعة النفطية علاوة على كونه فرصة مناسبّة للتواصل الفاعل مع عدد من أبرز محترفي الصناعة النفطية في المنطقة وعلى مستوى العالم.

من جانبهم، أعرب ضيوف الشركة عن جزيل شكرهم وتقديرهم لإدارة الشركة على حُسن الاستقبال وكرم الوفادة، مؤكدين عن سعادتهم بهذه الزيارة التي أتاحت لهم التعرّف عن قرب على التطور الكبير والمذهل الذي تشهده الصناعة في البحرين بوجه عام وشركة الخليج لصناعة البتروكيماويات بشكل خاص، منوهين بالمصانع المتطورة والعمليات التشغيلية التي تتّم وفق أعلى معايير الصحة والسلامة البيئية، كما أعربوا عن إعجابهم بما شاهدوه من مشاريع بيئية متفردّة، الأمر الذي يؤكد التزام الشركة في توجهاتها نحو الصناعة النظيفة.

الجدير بالذكر أن مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط لهندسة العمليات (ميبك 2019) استقطب هذا العام مشاركة واسعة تجاوزت  3500 مشارك من الباحثين والمسئولين والمديرين التنفيذيين، وكذلك المهندسين والمتخصصين ورجال الأعمال والمستثمرين في قطاع هندسة العمليات وتكنولوجيا النفط والغاز والجامعات من مملكة البحرين ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، ومن دول الشرق الأوسط والعالم. كما استقطب المعرض المصاحب للمؤتمر الذي تقدر مساحته بـ 8000 كيلو متر مربع أكثر من 500 شركة من شركات النفط والغاز والتكرير والبتروكيماويات المحلية والعالمية وكُبريات شركات التشغيل من 50 دولة من مختلف دول العالم.

وتجدر الإشارة إلى أن مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط لهندسة العمليات (ميبيك) يُقام بشكل دوري كل عامين تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة حفظه الله ورعاه،  رئيس الوزراء الموقر، إذ يَهدِفُ إلى الاستفادة من الفرص المتوفرة في دول المنطقة وزيادة الطلب على استخدام التكنولوجيا الحديثة لرفع مستوى الكفاءة والأداء في النفط والغاز والبتروكيماويات، وإضافة الهندسة الذكية إلى صناعة هندسة العمليات، فضلًا عن التميز في التصنيع والتشغيل.