الرئيسية > المركز الإعلامي> البيانات الصحفية> 2019> معالي وزير الداخليّة يزور جناح جيبك بالمعرض المصاحب لمؤتمر الجمعية الأمريكية لمهندسي السلامة العامة المهنية ويشيد بالدور الذي تقوم به الشركة فيما يتعلق بالإستدامة
03 فبراير 2019

الدكتور جواهري: زيارة معاليه تحمل تقديراً كبيراً للشركة ودعماً لدورها المجتمعي والبيئي

تفضل معالي الفريق أول الركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة، وزير الداخلية مساء يوم الأثنين الموافق 28 يناير المنصرم بزيارة جناح شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات في المعرض الذي أُقيم على هامش المؤتمر المهني الثالث عشر للجمعية الأمريكية لمهندسي السلامة العامة المهنية (فرع الشرق الأوسط).

وقد كان في استقبال معاليه لدى وصوله لمقر الجناح، الدكتور عبدالرحمن جواهري، رئيس الشركة وعدد من أعضاء الإدارة التنفيذية بالشركة. وقد رحّب الدكتور جواهري بمعالي الوزير وشكره لتفضلّه واهتمامه بزيارة جناح الشركة في المعرض، ثم قدم الدكتور جواهري لمعالي وزير الداخلية نبذه عن أعمال الشركة وإنجازاتها والجوائز التي حصلت عليها في مجال الأمن والسلامة والتي تحرص الشركة على الإلتزام بها والترويج لها في أوساط المجتمع.

وفي ختام الجولة التفقدية لجناح الشركة، أبدى معالي وزير الداخليّة إعجابه الكبير بالمستوى المتطور الذي وصلت إليه الشركة، كما عبر عن تقديره الكبير لإسهامات الشركة المتميزة في مجال الإلتزام بالمعايير العالميّة للسلامة المهنيّة، ومجال تنمية المجتمع وذلك عبر برامجها التوعوية المختلفة، مثنياً على مشاركة الشركة في المؤتمر والمعرض الثالث عشر للجمعية العامة لمهندسي السلامة العامة، مشيداً في الوقت ذاته بجهود الشركة في العمل على تعزيز ثقافة السلامة العامة والإسهام بجعلها ثقافة مجتمعية تهدف إلى تحسين الأداء وتوفير الصحة المهنية والمحافظة على البيئة.

وأشار معالي وزير الداخليّة إلى ما تمثله مشاركة شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات في المؤتمر والمعرض الثالث عشر للجمعية العامة لمهندسي السلامة العامة ليس لكونها أحد أهم الصروح الصناعية في المملكة فحسب، ولكن كذلك لكونها أنموذجاً يُحتذى به في التطبيق الصارم لمعايير الأمن والسلامة والصحة المهنية، مضيفاً بأن الجوائز التي اطلع عليها خلال جولته بجناح الشركة، إنما تؤكد المكانة المتميزة للشركة في مجال الإلتزام بالسلامة المهنيّة.

وأشاد معاليه بالقدرات الهائلة التي تتمتع بها الشركات الصناعيّة العاملة في مجال الصناعة النفطية بمملكة البحرين بشكل عام، ممتدحاً على نحوٍ خاص الإنجازات التي حققتها شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات خلال السنوات الماضية وتميزها الكبير في إنتاج البتروكيماويات والأسمدة، منوهاً في الوقت ذاته بإسهامات الشركة ودورها في دعم المؤتمرات والفعاليات المتخصصة التي تُقام على أرض المملكة، وأبدى إعجابه الكبير بالتطور الذي وصلت إليه الشركة والسمعة العالية التي أصبحت ترافق اسمها في كافة المحافل التي تتواجد بها، الأمر الذي يعتبر تشريفاً للبحرين ولكافة الدول المساهمة في هذا الصرح الصناعي المتميز.

كما أشاد معاليه بأهمية إنعقاد مثل هذه المؤتمرات والمعارض الكبيرة والمهمة بمملكة البحرين كونها فرصة جيدة لتبادل الخبرات والمعلومات بين كافة خبراء السلامة العامة المشاركين بما من شأنه فتح آفاق واسعة نحو تعزيز إستخدام آليات السلامة العامة.

من جانبه، قال الدكتور عبدالرحمن جواهري أن زيارة معالي وزير الداخلية لجناح الشركة إنما تأتي تقديراً لجهود الشركة التي تبذلها في مجال السلامة المهنيّة، وسجلها الرائع في تحقيق ساعات عمل قياسية دون وقوع حوادث معيقة للعمل وقدّم لمعاليه الشكر لتفضله بتفقّد محتويات جناح الشركة، مشيراً إلى أن الشركة حريصة على التعاون البناء مع وزارة الداخليّة على جميع المستويات مؤكداً أن الجانبين يرتبطان بشراكة فاعلة في الكثير من البرامج والمبادرات التي تخدم أهدافهما المشتركة.

يُذكر أن المؤتمر والمعرض المصاحب له، حظي بمشاركة أكثر من 600 شخص يمثلون مجموعات متميزة من المدراء والمهندسين والعلماء المتخصصين في مجال السلامة والبيئة والصحة المهنية، وتضمن أكثر من 30 جلسة متخصصة و15 ورشة عمل. وتضمن المعرض المصاحب عرضاً للتقنيات الحديثة في مجال السلامة والصحة والبيئة، بالإضافة إلى عرض لنماذج من المعدات الحديثة والتقنيات المتطورة الخاصة في هذا الإطار.