الرئيسية > المركز الإعلامي> البيانات الصحفية> 2019> البتروكيماويات تدشن برنامج النشاط الصيفي لأبناء الموظفين
22 يوليو 2019

الدكتور جواهري: استمرارية البرنامج الصيفي يؤكّد نجاحه ويترجم اهتمام إدارة الشركة الكبير بفئة الناشئة والشباب

تزامناً مع بدء موسم الإجازة الصيفية للمدارس الحكوميّة والخاصّة بمملكة البحرين، وجرياً على عادتها في كل عام، دشّنت شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات فعاليات الأنشطة الصيفية التي تنفذها بصورة سنويّة لأبناء موظفي وموظفات الشركة.

وفي تصريح له بهذه المناسبّة، أشاد الدكتور عبدالرحمن جواهري، رئيس الشركة بالنجاح الكبير الذي يواكب البرنامج الصيفي لأبناء منتسبي الشركة، والذي شهد تطوراً كبيراً منذ تدشينه قبل سنوات، الأمر الذي يترجمه حجم المشاركة الواسعة من أبنائنا وبناتنا الذين يجدون المتعة الكبيرة في المشاركة بالفعاليات المتنوعة التي يطرحها البرنامج في كل صيف.

وأشاد رئيس الشركة بالجهود المتميزة التي يبذلها القائمون على برامج النشاط الصيفي وفي مقدمتهم رئيس وأعضاء لجنة الأنشطة الإجتماعية الذين يضطلعون بمهام التنظيم والإعداد، ومهام البحث عن الفقرات المفيدة والهادفة والممتعة للمشاركين، مؤكداً بأن المنظمين قد اكتسبوا خبرات كبيرة في هذا المجال، حيث يجد المشاركون في كل عام فقرات جديدة ومبتكرة.

ونوّه الدكتور جواهري بالتعاون الكبير الذي يبديه الإخوة في مؤسسات المجتمع والهيئات الحكومية، وخصّ بالذكر الإدارة العامّة للمرور التي تتعاون تعاوناً مثمراً مع برنامج الشركة الصيفي من خلال تنظيم عدد من الفعاليات المشتركة التثقيفيّة التي تعود بالفائدة على المشاركين الصغار، وأعرب عن ثقته الكبيرة بنجاح فعاليات هذا العام والتي تشهد كالعادّة إقبالاً كثيفاً من ابناء العاملين نظراً لما تضمه من فقرات ترفيهية ورياضية وتثقيفية.

كما أكّد بأن إدارة الشركة وفي ظل ما يشهده البرنامج من نجاح متواصل، سوف تستمر في تقديم دعمها اللامحدود للبرنامج من خلال توفير كافّة مقومات النجاح له لضمان استمرارية تميّزه، مشيراً إلى اهتمام الشركة المعروف بفئة الناشئة والشباب الذين هم بالفعل في حاجة للمزيد من البرامج والفعليات المتخصصة سواء أكانت ترفيهية أو تعليمية أو تثقيفيّة، وأوضح بأن برنامج الشركة الصيفي من شأنه تلبية جانب من حاجات هذه الفئة الغالية وذلك بما يضمه من فعاليات جاذبة من شأنها أن تشغل أوقات المشاركين إضافة إلى ما يتيحه البرنامج من فرصة جيدة لتكوين صداقات جديدة والاستمتاع بأجواء حميمية هي أقرب ما تكون إلى أجواء العائلة الواحدة حيث تتجسد الروح الإجتماعيّة والوطنيّة الأصيلة للمجتمع البحريني، معرباً عن تمنياته لجميع أبناء الموظفين بقضاء وقت ممتع ومفيد والإستمتاع قدر الإمكان بهذه الأنشطة النافعة.

ومن جانبه، رفع المهندس محمد خلفان، مراقب الخدمات اللوجستية، رئيس لجنة الأنشطة الإجتماعية نيابة عن أعضاء اللجنة خالص الشكر والتقدير للدعم والتوجيه الذي تلقاه اللجنة من قبل الدكتور عبدالرحمن جواهري، منوهاً بحرصه ومتابعته الشخصية للبرامج التي أعدت خصيصاً لأبناء العاملين لزرع روح الألفة والمحبة بينهم وكذلك تنمية وإكتشاف المواهب المتعددة لديهم في مختلف المجالات الرياضية والثقافية والعلمية، كما ثمن الجهود الجبارة التي بذلها أعضاء اللجنة في تنظيم تلك البرامج التي تحتاج إلى تكاتف الجميع و العمل بروح الفريق الواحد.

الجدير بالذكر أن برنامج النشاط الصيفي الذي تقدمه شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات يشتمل على العديد من الفقرات منها جولات تعليمية وترفيهية، كما يشتمل البرنامج على زيارات متنوّعة لعدد من المرافق المهمة في مملكة البحرين، علماً بأن البرنامج مُخصص للفئات العمرية من 6 إلى 14 سنة.